إثر “مجزرة السنك”.. حقوق الانسان تدعو لعقد جلسة طارئة للبرلمان واستدعاء القادة الأمنيين

دعت لجنة حقوق الإنسان النيابية، السبت، إلى جلسة طارئة بشأن ما أسمته بـ “مجزرة” السنك، وسط العاصمة بغداد.

وذكرت الدائرة الإعلامي لمجلس النواب، أن “لجنة حقوق الانسان النيابية دعت اليوم السبت الى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب العراقي لبحث المجزرة الاخيرة التي وقعت في منطقة السنك وراح ضحيتها مجموعة من الشباب”، مشددة على “ضرورة استضافة القادة الامنيين لاطلاع الشعب العراقي على ما حصل في ليلة رهيبة على المتظاهرين السلميين امس الجمعة”.

واشارت اللجنة الى ان “وقوع هذه الانتهاكات ضد حقوق المواطنين العراقيين تتحمل الحكومة العراقية تبعات القانون الانساني الدولي وتضع العراق امام مسائلة قانونية دولية باعتباره عضوا في الامم المتحدة وموقعا على كافة الاتفاقيات الدولية بخصوص حماية المدنيين والمحافظة على سلامة الشعب العراقي من أي اعتداء أو قتل او اغتيال للإرادات التي تحدث ضدهم”.

وهاجم مسلحون مجهولون المتظاهرين، في ساحة الخلاني، وقرب جسر السنك، وسط العاصمة بغداد، بالرصاص الحي، ما أسفر عن وقوع العشرات من القتلى والجرحى، من بينهم عناصر من القبعات الزرق الذين يتعبون لسرايا السلام التي تأتمر بأمرة مقتدى الصدر”.