إجابات أهم 7 أسئلة حول التطعيم وإعادة التطعيم ضد فيروس كورونا.. تعرف عليها

يس عراق: متابعة

يكشف الأطباء وعلماء الفيروسات عما إذا كان يمكن إجراء التطعيمات مع وجود الأجسام المضادة، وما إذا كان من الممكن أن تمرض بعد ذلك، وكيف تحمي نفسك من السلالات الجديدة، وذلك وفقا لما جاء في “سبوتنك” عربي.

 

 

في منتصف يونيو، أدخلت سلطات موسكو ومنطقة موسكو التطعيم الإلزامي ضد فيروس كورونا لـ60% من العاملين في قطاعات الخدمات والتعليم والنقل والإسكان والمرافق العامة وموظفي الخدمة المدنية، لحق ذلك إعلان ما يقرب من 20 منطقة في روسيا عن إجراءات مماثلة.

 

 

 

وكالة “Rosbalt” الروسية تحدثت مع علماء الفيروسات والأطباء الذين أجابوا على الأسئلة الأكثر شيوعًا من الروس حول التطعيم ضد فيروس كورونا.

 

 

 

  • هل يمكنني التطعيم إذا كان لدي أجسام مضادة؟

 

أجاب الخبراء: لا يعتبر وجود الأجسام المضادة من موانع التطعيم، لذلك لا يحتاج الأطباء إلى اختبار الأجسام المضادة.. حتى لو كان لديك أجسام مضادة، فلن يؤثر ذلك على التطعيم بأي شكل من الأشكال، ويمكن أن يتم ذلك بالأجسام المضادة، ولا يوجد خطر.

 

 

 

  • هل يمكن الإصابة بفيروس كورونا بعد التطعيم؟

 

الخبراء: لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100%، في الوقت الحالي، تم نشر نتائج التجارب السريرية لـ”سبوتنيك V” فقط وفعاليته في الوقاية من الأمراض هي 91.6%، هذه درجة عالية من الحماية أي أن 9 من كل 100 سيمرضون، وفي حالة “سبوتنيك V”، حتى إذا مرض شخص ما، فإن العدوى ستكون خفيفة، لأن التطعيم سيمنع تطور مرض خطير قد يؤدي إلى دخول المستشفى ويمنع الموت وهذا هو الشيء الرئيسي.

 

 

 

أيضا فعالية لقاح “كوفي فاك” الروسي فوق 80% مع عدم وجود دراسة علمية كـ”سبوتنيك V”، ومثلا اللقاحات الصينية، تحمي بنسبة 70-80%، هذا يعني أن 20-30 شخصًا من بين 100 تم تطعيمهم سيمرضون، هي أيضا نسبة عالية، فقد تمت حماية 80 شخصا.

 

 

 

  • هل يقي اللقاح من السلالة الهندية؟

 

الأطباء: على الرغم من أن فعالية “سبوتنيك V” ضد السلالة الهندية أقل من تلك المعتادة، إلا أنها لا تزال موجودة، عند مستوى 85%، ولا توجد مثل هذه البيانات عن “إيبيفاك كورونا” و”كوفيفاك”.

 

 

 

ينوه أحد الأطباء إلى ما يلي: من الممكن أن نقول على وجه اليقين أن “سبوتنيك V” يعمل ضد سلالة “دلتا” الهندية، ولكن بالنظر إلى أن السلالة الهندية عمرها شهر ونصف فقط، وفي روسيا هناك حالات قليلة جدًا من الإصابة بها، لا أفهم من أين جاءت البيانات المتعلقة بالفعالية.. مطورو “فايزر” و”أسترازينيكا” قالوا إن لقاحهم يعمل كانوا يتعاملون مع السلالة الهندية طوال هذا الوقت، ولكن يجب فهم أن جميع اللقاحت تم إنشاؤها بناءً على معطيات سلالة “ووهان”. ومع ذلك، إذا كانت اللقاحات الغربية تحقق كفاءة ضد الهندية فإن “سبوتنيك V” قادر على تحقيق كفاءة أكبر.

 

 

 

  • هل يمكن أن تموت بعد التطعيم ضد فيروس كورونا؟

 

 

يقول كونستانتين تشوماكوف، مدير مركز الشبكة العالمية للفيروسات وأستاذ مساعد في جامعة جورج واشنطن: لم أر مثل هذه البيانات، على العكس من ذلك، في جميع التجارب السريرية بعد التطعيم، أصيب الناس بالمرض بشكل أقل تواترًا، والأهم من ذلك أنه يأتي أسهل، وإذا أصيب شخص من بين مليون تم تطعيمهم ومات، فهذا لا يعني أن اللقاح خطير، لأنه أنقذ عشرات الآلاف من هؤلاء المليون الذين كانوا سيمرضون ويموتون بدون اللقاح.

 

 

 

يضيف البروفيسور تشوماكوف: مستغرب من أن الناس لا يثقون بالبيانات العلمية وييصدقون الشائعات الترويجية.. أوكد لكم أن اللقاحات الروسية آمنة تمامًا.

 

 

 

  • هل أحتاج إلى ارتداء كمامة بعد التطعيم ضد فيروس كورونا؟

 

 

الأطباء: “تتشكل مناعة الإنسان فقط في اليوم الثاني والأربعين بعد الجرعة الأولى، ما يعني أن جميع الاحتياطات الوقائية تبقى ذات صلة”.

 

 

 

تشرح الطبيبة أنتشا بارانوفا: “يتكاثر الفيروس لعدة أيام على الغشاء المخاطي للبلعوم الأنفي والبلعوم الفموي، وليس على الإطلاق في الدم والرئتين.. الأجسام المضادة والخلايا التائية لها قدر ضئيل من الوصول إلى الأغشية المخاطية، وبالتالي فإن الشخص الذي تم تطعيمه أثناء العطس يعتبر خطراً على الآخرين مثله مثل الشخص غير المحصن”.

 

 

 

وفقًا لها، يتم توفير حماية الأغشية المخاطية بواسطة الأجسام المضادة، هناك أدلة على أن “سبوتنيك V” قادر بشكل طفيف على إنتاج مثل هذه الأجسام المضادة، لكن لم يتم اختبارها.

 

 

 

أما الطبيب آنتون بارتشوك فيقول: الوقاية هي أكثر أهمية مع متحورات كورونا الجديدة، فيمكن أن تصاب بالعدوى بسهولة من شخص تم تطعيمه، أم الشخص الذي تم تطعيمه فيكون مسار مرضه أخف.

 

 

 

  • مناعة الخلايا التائية ضد فيروس كورونا، كيف يتم اختبارها؟

 

 

 

الأطباء: تعمل مناعة الخلايا التائية على النحو التالي: تعمل الخلايا المدربة بشكل خاص على تدمير الخلايا المصابة حتى قبل أن يتركها الفيروس.. لقاحي “كوفيفاك” و”إيبيفاك كورونا” لا يعطيان مثل هذا التأثير، لكن مناعة الخلايا التائية في لقاحي “سبوتنيك V” و”سبوتنيك لايت” جرى تدريبها بشكل أفضل.

 

 

 

تقول داريا دانيلينكو: “يمكنك التحقق من مستوى مناعة الخلايا التائية”، مضيفة “الآن تقدم بعض المنظمات التجارية مثل هذه الخدمة، ولكن معنى وقيمة مثل هذا البحث ليست مفهومة تماما”. فلا توجد معايير محددة ولكن في النتيجة: “أنت الآن محمي”.

 

 

 

  • هل يمكن إعادة التطعيم مرة ثانية بعد تلقي “سبوتنيك V”؟

 

 

 

للتذكير: قال رئيس مركز “غاماليا” للأوبئة، ألكسندر غونتسبيرغ، إنه من أجل الحماية من السلالة “الهندية” من فيروس كورونا، يلزم إعادة التطعيم باستخدام “سبوتنيك لايت” في غضون 6 أشهر.

 

 

 

يناقض سيرغي نيتيسوف نوعية القاح، بالقول: إن المناعة تنشأ أثناء التطعيم الأول بلقاح ناقل، ويمكن أن تؤدي إعادة التطعيم بنفس الناقل إلى عدم السماح بدخول المادة الفعالة.. لذلك أنصح بالتطعيم الثاني بأنه من الأفضل الحصول على لقاح آخر، مثلا “كوفيفاك”.

 

 

 

وأضاف الخبير أيضًا أنه لم يتضح بعد كم من الوقت تستمر المناعة بعد التطعيم الأول، في البداية تحدث المطورون عن عامين، ثم حوالي 12 شهرًا، والآن حوالي ستة، الفيروس يتحور ولا توجد نتائج تجارب سريرية.

 

 

 

تقول داريا دانيلينكو: “في المستقبل القريب، يجب إصدار إرشادات تنظم إجراءات إعادة التطعيم”.

 

 

 

وتؤكد “هناك رأي مفاده أن إعادة التطعيم بدواء آخر أكثر فعالية، ولكن موضوعيا، يحتاج هذا البيان إلى التحقق التجريبي. يمكننا أن نقول بالتأكيد أنه لا توجد موانع لإعادة التطعيم بـ”سبوتنيك V”، إذا تم تطعيمك به مسبقًا. هذه بيانات منشورة. لكن لا توجد بيانات عن أدوية أخرى. ربما سيظهرون في المستقبل القريب”.