إحداها تعكس أعظم ألغاز الطيران..قائمة بالطائرات الأكثر مبيعًا في العالم

يس عراق: بغداد

تتدخل الكثير من العوامل لجعل تصميم الطائرة اكثر جذبا لشركات الطيران وبالتالي عملائها من الركاب، ومن بين هذه العوامل هي الحجم، وكفاءة الطاقة في النقل، وحمل البضائع، والركاب، والراحة، والتكلفة”.

وسلط تقرير اميركي الضوء على الطائرات المدنية الأكثر مبيعًا على الإطلاق، والعوامل التي جعلتها تتميز عن غيرها وذلك بناءً على إجمالي عمليات التسليم اعتبارًا من 31 كانون الأول 2021.

 

8. إيرباص A330

الإنتاج: 1992 حتى الوقت الحالي

التسليمات: 1,527 طائرة حتى الوقت الحالي

دخلت طائرة “A330” ذات البدن الواسع في الخدمة منذ 28 عامًا، وقد صممتها الشركة المصنعة الأوروبية “إيرباص” لتكون خلفًا لطائرة “A300″، وهي أول طائرة ذات بدن واسع بمحركين في العالم.

وكانت الطائرة “A330-300″، التي يبلغ طولها 63.66 مترًا هي البديل الأول، حيث تتسع لما يصل إلى 440 راكبًا. وتُعتبر متعدّدة الاستخدامات، ما يعني أنها كانت مناسبة لكل من الرحلات قصيرة المدى وطويلة المدى، التي تصل إلى 6,350 ميلًا بحريًا.

 

  1. طائرة “بوينغ 747”

الإنتاج: 1968 حتى الوقت الحالي

التسليمات: 1,527 طائرة حتى الوقت الحالي

كانت الطائرة “747” ذات المحركات الأربعة، والمعروفة باسم “ملكة السماء”، أول طائرة ذات بدن واسع و”طائرة جامبو” أصلية.

ودخلت الخدمة في عام 1970 مع شركة الطيران الأسطورية “Pan Am”، وسرعان ما أصبحت مرادفًا للعصر الساحر للسفر الدولي.

ومنذ عام 1990، كان هذا هو الاختيار الرئاسي للولايات المتحدة، حيث يتألف أسطول “Air Force One” من طائرتين مخصصتين من “747-200B”.

وفي السنوات الأخيرة، استبدلت العديد من شركات الطيران طائرات “747s” للركاب بطائرات ذات محركين أكبر وأكثر كفاءة.

 

  1. طائرة “بوينغ 777”

الإنتاج: 1993 حتى الوقت الحالي

التسليمات: 1,677 طائرة حتى الوقت الحالي

ربما تكون طائرة “بوينغ 777” ذات المحركين ليست عملاقة مثل ملكة السماء، ولكنها يمكن أن تستوعب 440 راكبًا.

وكانت أول طائرة نفاثة تم تصميمها بالكامل بواسطة الكمبيوتر، وأول طائرة بوينغ مزودة بأنظمة التحكم في الطيران بالسلك.

  1. طائرة “بوينغ 727”

الإنتاج: من عام 1962 حتى عام 1984

التسليمات: 1,832 طائرة

وتُعد هذه الطائرة متوسطة الحجم، مع ذيل على شكل حرف T وثلاثة محركات مثبتة في الخلف. وكانت تسافر عبر المحيطات، ولكنها أيضًا متعدّدة الاستخدامات بدرجة كافية للهبوط على مدارج قصيرة في المطارات الأصغر.

وكانت خطة بوينغ الأصلية هي بناء 250 طائرة فقط، لكنها استمرت حتى أصبحت أول طائرة تجارية تصل إلى ألف عملية بيع.

وفي واحدة من أعظم ألغاز الطيران التي لم يتم حلها، أي في عام 1971، خطف رجل يُعرف باسم دي. بي. كوبر طائرة من طراز “727” في شمال غرب الولايات المتحدة، قبل أن يهبط بالمظلة على الأرض، مع 200 ألف دولار من الأموال النقدية المسروقة مربوطة بجسده.

ولم يكن الهروب الجريء ممكنًا دون التصميم المبتكر لطائرة “بوينغ 727″، الذي تستطيع من خلالها فتح الباب الخلفي في منتصف الرحلة.

 

  1. طائرة “بومباردييه سي آر جيه”

الإنتاج: من عام 1991 حتى عام 2020

التسليمات: 1,945 طائرة

وتُعد الطائرات الإقليمية أصغر حجمًا، وعادة ما يقل عدّد مقاعدها عن 100 مقعد، وهي مصممة لطرق المسافات القصيرة. وتُعتبر طائرات “مباردييه سي آر جيه” الأكثر مبيعًا من نوعها.

وتم تسليم آخر هذه الطائرات الشهيرة لشركة “SkyWest Airlines”، ومقرها ولاية يوتا الأمريكية، في فبراير/ شباط 2021.

 

  1. طائرة “إيرباص A320”

الإنتاج: 1986 حتى الوقت الحالي

التسليمات: 10,176 طائرة

سلمت “إيرباص” طائرتها رقم 10,000 من طراز “A320” الصيف الماضي. وتفوق هذا الطراز على طائرة “بوينغ 737” باعتبارها الطائرة الأكثر شعبية في القرن الحادي والعشرين في عام 2019.

ودخلت أول طائرة “A320” في الخدمة في مارس/ آذار 1988، وسجلت الطائرة ذات المحركين والممر الواحد أكثر من 280 مليون ساعة طيران في السنوات التي تلت ذلك.

 

  1. طائرة “بوينغ 737”

الإنتاج: 1968 حتى الوقت الحاضر

التسليمات: 10877 طائرة

وطائرتا “بوينغ 737″ و”إيرباص A320” هما من أقوى شركات الطيران التي استقلها غالبية الأشخاص في مناسبات عديدة، وكانت ذات بدن ضيق تحلّق عبر السماء لأكثر من نصف قرن. وتم إنتاج النسخة المدنية المحسنة من الجيل التالي من عام 1996 حتى عام 2019.

ومع ذلك، فإن المشاكل التي تم الإعلان عنها مع الجيل الرابع من “طائرات 737 ماكس”، والتي تعرضت لحادثين مميتين في 2018 و 2019، قد أضرت بسمعة شركة “بوينغ” وأرباحها.

 

  1. “سيسنا 172”

الإنتاج: 1968 حتى الوقت الحاضر

التسليمات: 45000 والعدد في ازدياد

وبينما أن طائرتي “737” و”A320″ هما أفضل طائرتين للركاب في العالم، فإن طائرة “سيسنا 172” الصغيرة المحببة ذات الأربعة مقاعد هي أنجح طائرة مدنية في التاريخ، حيث ورد أنه تم بناء أكثر من 45,000 طائرة منها.

واستُخدمت هذه الطائرة بشكل أساسي للتدريب

وتمنح الأجنحة العالية في هذه المركبة ذات المحرك الواحد الطيارين رؤية أفضل، ما يسهل الحصول على الاتجاهات في العالم من حولهم، بالإضافة إلى كيفية الهبوط.