إذاعة مصرية تقدم اعتذارها للمستمعين بسبب “خطأ جسيم” ارتكبه موظفيها بحق ملايين الناس!

يس عراق – متابعة

في سابقة لم تشهدها جمهورية مصر، وبخطأ غير مقصود، أعلنت الإذاعة المصرية الرسمية معاقبتها لعدد من موظفيها اثر ارتكابهم “خطأ جسيم” بحق ملايين الناس في بلادهم.

وقالت الإذاعة في بيان رسمي، انه تمت إحالة المتسببين في بث آذان مغرب يوم الخميس، يوم الوقوف بعرفة، قبل موعده للتحقيق، وتعتذر من جميع المسلمين في مصر.

وأذاعت محطة القرآن الكريم من القاهرة، وهي “محطة إذاعية رسمية مخصصة لبث القرآن وتعاليم الإسلام تعمل منذ أكثر من 50 عاما”، أذان المغرب قبل موعده بـ4 دقائق ما تسبب في إفطار مبكر لملايين المصريين، الذين صاموا يوم عرفة، فيما رفعت المساجد الآذان مبكرا.

وأوضحت الإذاعة في بيان رسمي إنها “تعتذر عن هذا الخطأ… وهو خطأ بشري غير مقصود ورصيدنا لديكم يسمح بتقبل الاعتذار، مضيفة أنه تقرر إحالة المتسببين في إذاعة أذان المغرب قبل موعده بأربعة دقائق للتحقيق”.

وأصدرت دار الإفتاء المصرية بيانا رسميا يفيد بصحة صوم من أفطر وفق الآذان المبكر.

وعلى اثر الحادثة، تداول مدونون عبر مواقع التواصل تفاصيل الموضوع وكتبوا باراء مختلفة وجهة نظرهم بما حصل