إعلان نسبة فعالية أول لقاح أميركي لكورونا بجرعة واحدة

أعلنت شركة “جونسون آند جونسون” أن لقاحها ضد فيروس كورونا المستجد أتبث فعاليته بنسبة 66 في المئة لمنع الحالات المعتدلة والشديدة من المرض، في المرحلة الثالثة من التجارب العالمية.

وقالت الشركة، الجمعة، إن لقاحها ذو الجرعة الواحدة بلغت فعاليته نسبة 85 في المئة ضد حالات الإصابة الشديدة بالمرض.

وأوضحت الشركة أن اللقاح كان فعالا بنسبة 72 في المئة بشكل عام في الولايات المتحدة الأميركية، لكنه كان أقل فعالية في مناطق أخرى.

ويعتقد الخبراء أن لقاح جونسون آن جونسون سيكون مفيدا ضد الوباء في الولايات المتحدة وحول العالم.

واختبر اللقاح على مشاركين من مناطق جغرافية مختلفة ومنهم مصابون بمتغيرات فيروسية ناشئة، وكان اللقاح فعالا بنسبة 66 في المئة بشكل عام في منع الإصابات المعتدلة والشديدة بعد 28 يوما من التطعيم، كما لوحظ بدء الحماية في وقت مبكر بعد 14 يوما.

وأظهر اللقاح أنه فعال بدرجات في مناطق مختلفة، إذ وصلت فعاليته إلى 72 في المئة داخل الولايات المتحدة الأميركية، وفي أميركا اللاتينية كانت النسبة 66 في المئة، فيما وصلت نسبة فعاليته في جنوب أفريقيا إلى 57 في المئة وذلك بعد 28 يوما من التطعيم.

وقال الدكتور ماثاي مامن، رئيس البحث والتطوير في جونسون آند جونسون، إن اللقاح فعال الآن بنسبة 85٪ للوقاية من الحالة الشديدة للفيروس التي تجعل الشخص مريضا في المنزل أو قد يحتاج أن ينقل إلى المستشفى.

ويأتي إعلان شركة جونسون آند جونسون عن فعالية لقاحها بعد موافقة عدد من الدول على لقاحات أنتجتها شركات أخرى.

وحتى الآن اعتمدت الدول لقاحات من  أسترازينيكا و فايزر/بايونتيك وموديرنا.

يذكر أن حتى بعد بدء اللقاحات في عدد من البلدان لايزال فيروس كورونا يحصد الضحايا، إذ تسبب بوفاة 2,191,865 شخص في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية ديسمبر 2019.