إكسون موبيل تبيع حصتها بحقول نفطية في بريطانيا وبحر الشمال مقابل أكثر من مليار دولار

 

تعتزم شركة “إكسون موبيل” Exxon Mobil Corp بيع حصتها غير التشغيلية في أصول التنقيب والإنتاج في بريطانيا وبحر الشمال إلى صندوق الأسهم الخاصة HitecVision مقابل أكثر من مليار دولار.

وأعلنت إكسون في 2 فبراير/شباط الجاري، تكبدها خسائر خلال الربع الأخير من 2020، بلغت نحو 20.1 مليار دولار، مقابل ربح بنحو 5.6 مليار دولار في الفترة نفسها من عام 2019.

وأوضح التقرير أن نفقات رأس المال والاستكشاف في الربع الأخير بلغت 4.8 مليار دولار، مما رفع الإنفاق العام بأكمله إلى 21.4 مليار دولار، بانخفاض 9.8 مليار دولار عن العام السابق.

تفاصيل الصفقة
تعمل شركة إكسون على بيع أصولها من النفط والغاز منذ أواخر 2019، مع التركيز على عدد قليل من المشاريع الضخمة فقط”.
تشمل الصفقة حصصَ ملكية في 14 حقلا منتجا تديرها شركة Shell بشكل أساسي بالإضافة إلى الاستفادة من البنية التحتية المرتبطة بها.
يمكن أن تحصل إكسون أيضًا على حوالي 300 مليون دولار على شكل مدفوعات طارئة بناءً على احتمال زيادة أسعار السلع الأساسية.
حصة إكسون من إنتاج هذه الحقول كانت نحو 38 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميًا في عام 2019.
أضافت أنها “تحتفظ بحصتها غير المشغلة في أصول المنبع في الجزء الجنوبي من بحر الشمال بالإضافة إلى حصتها في البنية التحتية لشركة شل إسو للغاز والسوائل SEGAL، التي تزود مصنع “فايف للإيثيلين” التابع للشركة بالإيثان”.
كانت إكسون تأمل في جمع أكثر من ملياري دولار من البيع، الذي كان مقررًا في أواخر 2019. لكن في يونيو/حزيران 2020، قالت مصادر لرويترز إن “المحفظة من المرجح أن تجلب 1 إلى 1.5 مليار دولار نظرًا لضعف أسعار النفط العام الماضي”.
تكبدت إكسون موبيل أضرارًا نتيجة كوفيد-19، وقد تراجعت أسهمها أكثر من النصف في وول ستريت منذ بداية عام 2020.
يذكر أن HitecVision، سبق أن اشترى بالشراكة مع Eni، أصول شركة Exxon النرويجية في بحر الشمال مقابل 4.5 مليار دولار في عام 2019.