إنهاء العام الدراسي ينجح بسحب الوزارة إلى طاولة النقاش.. حيرة كبيرة تكتنف التربية النيابية واجراء الامتحانات “صعب جدًا”

BAGHDAD, IRAQ - DECEMBER 6: A student wears a mask as a measure taken against coronavirus (Covid-19) pandemic attends the lesson at a school in Baghdad, Iraq on December 6, 2020. (Photo by Murtadha Al-Sudani/Anadolu Agency via Getty Images)

يس عراق: بغداد

يبدو أن القناعة بضرورة انهاء العام الدراسي بدأت تتعمق بشكل واضح في صفوف لجنة التربية النيابية والبرلمان عمومًا، فيما لاتخفى الحيرة عن اراء التربية النيابية بفعل امكانية التوفيق بين صعوبة الوضع الوبائي وضرورة اجراء الامتحانات او انهاء العام الدراسي.

 

مقرر لجنة التربية النيابية طعمة اللهيبي، وصف الامر في تصريحات صحفية بأن “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وضعتهم في حيرة بشأن العام الدراسي”.

 

وقال اللهيبي “اننا طالبنا شخصيا وزارة التربية والسلامة الوطنية بضرورة إنهاء الدوام للصفوف الغير منتهية والاعتماد على درجات نصف السنة”، مضيفا ان “الدوام الإلكتروني لم يعطي نتائج مرضية في إيصال التعليم للتلاميذ فضلا عن تردي واقع الانترنيت ووسائل الاتصالات الأخرى”، مبينا أن “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وضعتنا في حيرة من أمرنا بشان إنهاء العام الدراسي”.

 

 

اجراء الامتحانات “صعب جدًا”

من جانب اخر، اعتبرت التربية النيابية أن اجراء الامتحانات النهائية للصفوف والمراحل غير المنتهية “صعب جدًا” في ظل زيادة إصابات كورونا.

 

وقال عضو اللجنة عباس الزاملي إن “إجراء الامتحانات النهائية للمراحل غير المنتهية صعب جداً بسبب الأعداد الكبيرة للطلبة وارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، ما دفع اللجنة لاقتراح إنهاء العام الدراسي لهذه المراحل بعد مشاورات ستعقد قريباً مع وزارة التربية لحسم موضوع السنة الدراسية”.

 

وأكد أن “المراحل المنتهية غير مشمولة بمقترح إنهاء السنة الدراسية، بالإضافة إلى الطلبة الخارجيين، اذ ستكون هناك معالجات خاصة بهذه المراحل، لان اداء الامتحانات الوزارية أمر مهم لاجتيازهم المرحلة الحالية”.

 

من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية حيدر فاروق السعدون وفق الصحيفة الرسمية، إن “الوزارة تستعد لعقد اجتماعات موسعة مع المسؤولين والمختصين لحسم موضوع العام الدراسي للطلبة خلال الأسبوع الحالي”.

 

ودعا السعدون، المسؤولين إلى “مراعاة وضع الطلبة الحالي بمواصلة التعليم الإلكتروني، حيث أصبح هناك نفور من قبلهم بسبب بعض التصريحات التي تخص إنهاء السنة الدراسية أو اعتماد درجات نصف السنة”.

 

وتابع، أن “الوزارة تواصل تقديم الدروس الإلكترونية من خلال المنصات لحين إصدار القرارات”، داعيا الطلبة إلى “متابعة دروسهم عن بعد لكون موضوع إنهاء العام الدراسي غير محسوم لغاية الآن، حيث هناك معالجات ومقترحات عدة تعمل الوزارة على مناقشتها لحين الوصول إلى قرارات نهائية”.