إيران تعلن صعوبة السيطرة على كورونا.. وتورد سببًا

يس عراق: متابعة

وصف علي رضا زالي، رئيس مقر مكافحة كورونا في طهران معدل التطعيم ضد كورونا في إيران بأنه “ضئيل”، قائلًا: “في دول الجوار تمكنوا من تطعيم عدد كبير من مواطنيهم وبقينا وحدنا في المنطقة”.

وتأتي إشارة هذا المسؤول الطبي إلى التطعيم ضد كورونا في الدول المجاورة لإيران، في حين وردت في الأيام الأخيرة تقارير مختلفة عن سفر إيرانيين إلى أرمينيا لتلقي لقاح كورونا.

وبشأن وضع التطعيم ضد كورونا في إيران، تابع زالي، اليوم الثلاثاء 6 يوليو (تموز): “مشكلتنا الأساسية فيما يتعلق بكورونا هي التطعيم، وكلما زادت المماطلة سنشهد المزيد من الوفيات”.

وقال زالي إن “نسبة التطعيم الضئيلة جعلت من الصعب علينا السيطرة على المرض”.

يذكر أنه بينما يؤكد المسؤولون في إيران، ومنهم المرشد علي خامنئي، على إنتاج لقاحات محلية، فإن رئيس مقر كورونا في طهران يقول إن” إنتاج اللقاحات المحلية لا يلبي حاجة بلادنا وهناك ضرورة لاستيراد اللقاحات”.

وأشار إلى إنه حتى في مجال إنتاج لقاح كورونا داخل إيران “لم يتم حشد كل القدرات المتاحة في البلاد”.

وبحسب تقرير لوكالة أنباء “إيسنا”، اليوم الثلاثاء، ينبغي الانتهاء من المرحلة الثانية من التطعيم ضد كورونا، حسب الوعود، وتشمل كبار السن فوق 65 عاما، والمرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و64 عاما، وتنفيذ المرحلة الثالثة.

لكن منذ عدة أسابيع، توقف التطعيم ضد كورونا عند سن 70 عاما وما فوق، بسبب عدم توفر اللقاح.