إيران “محرجة” من قيام أشخاص بـ”لعق المراقد” تحديًا لكورونا.. عقوبات “حبس وجلد” تنتظرهم!

يس عراق: متابعة

يرجح أن يتعرض رجلان في إيران عقوبات بالحبس والجلد، على خلفية قيامهم بـ”لعق” أضرحة في إيران، تحديًا لـ”كورونا” والاصابة بعدوى بسبب زيارة المراقد، خصوصًا بعد ان قامت الهيئات المشرفة على المراقد بتعقيم وتعفير الاضرحة، الامر الذي لاقى استهجانا ورفضًا من قبل بعض المعتقدين بأن تعقيم الاضرحة إهانة لقداستها.

وانتشر مقطع فيديو، رجلا في مرقد فاطمة المعصومة في مدينة قم، وهو يقول: “لست خائفا من فيروس كورونا”، قبل أن يلعق ويقبل بوابات المرقد.

وفي مقطع آخر صُور رجل آخر في مرقد في مدينة مشهد وهو يقول إنه جاء إلى هنا كي يلعق المرقد، “حتى يدخل المرض جسدي، وحتى يأتي الآخرون ويزوروا المكان دون قلق”.

وقال عضو البرلمان الإيراني، حسن نوروزي: “من يقدمون على مثل هذه الأفعال غير المعتادة يساهمون في نشر أخبار زائفة وخرافية ضد المسؤولين في البلاد”.

وأضاف: “سيواجه مثل هؤلاء ما بين شهرين وسنتين في السجن، وحوالي 74 جلدة، عقابا لهم”.

وقُبض على الرجلين عقب مشاركة الصحفية والناشطة الإيرانية، ماسية علي نجاد، لمقطعي الفيديو على حسابها على موقع تويتر.

وقالت ماسية في تصريحات صحفية، أن “القبض على هذين الرجلين لا يكفي، إذ لا تزال المراكز الدينية مفتوحة في قم، وفي المدن الأخرى، حيث يعاني الناس من فيروس كورونا”.

وتعد إيران من بين الدول التي يوجد لديها أحد أكبر حالات الإصابة بالفيروس خارج الصين.