إيرباص تتغلب على بوينغ بتسليم أكثر من 560 طائرة عام 2020

ترفع Airbus من نقاطها في الطريق إلى التغلب على منافستها اللدود Boeing، بعد أن كشفت بيانات التتبع ومصادر صناعة الطيران أن الشركة الأوروبية سلمت أكثر من 560 طائرة عام 2020.

باتت إيرباص أكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم للعام الثاني على التوالي، وفقًا لوكالة رويترز.
وسلمت بوينغ 118 طائرة فقط منذ بداية عام 2020 وحتى نهاية نوفمبر، مع إيقاف 737 ماكس خلال هذه الفترة.
“هدف غير رسمي”
أضافت مصادر مطلعة أن مجموعة إيرباص وصلت إلى هدف غير رسمي يتمثل في تسليم 560 طائرة، بناءً على أرقام لا تزال خاضعة للتدقيق.
رفضت الشركة، التي من المتوقع أن تعلن طلبات 2020، التعليق قبل نشرها التقارير الرسمية.
ومن المتوقع أن ينخفض ​​إجمالي شحنات إيرباص بنحو الثلث هذا العام، بسبب تأثير جائحة كوفيد-19 على السفر الجوي وشركات الطيران.
خسائر كبيرة
أوضحت شركة إيرباص أنها ستخسر أكثر من خمسة مليارات دولار من طلبات شراء الطائرات إذا تم تنفيذ خطة إعادة هيكلة ديون AirAsia X، لتنضم إلى أكثر من اثني عشر من الدائنين الذين طعنوا في خطة شركة النقل الماليزية منخفضة الميزانية، وفقًا لوكالة رويترز.
ورغم أن الشركة سلمت نحو 550 طائرة بنهاية العام، فإنها تراجعت في تسليمات الطائرات إلى 477 طائرة خلال الفترة من يناير/كانون الثاني-نوفمبر/تشرين الثاني بانخفاض بلغ 34%، مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي.
وانخفضت تسليمات الطائرات لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني من 72 طائرة تم تسليمها في أكتوبر/ تشرين الأول، وهبطت 17% من 77 طائرة تم تسليمها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 .
تكبدت أيرباص كذلك خسائر بقيمة 767 مليون يورو (901.5 مليون دولار) خلال الربع الثالث من العام الحالي، مقابل أرباح بـ 989 مليون يورو (1.16 مليار دولار) خلال نفس الفترة من العام الماضي.
تراجعت إيرادات الشركة بنحو 27% خلال الربع المنتهي في سبتمبر/أيلول الماضي إلى 11.213 مليار يورو (13.2 مليار دولار)، مقابل 15.302 مليار يورو (18 مليار دولار) في الربع الثالث من 2019.
انخفضت إيرادات الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بنسبة 35% إلى 30.161 مليار يورو (35.45 مليار دولار) مقابل 46.168 مليار يورو (54.27 مليار دولار) في نفس الفترة من العام الماضي.