إيرباص تفصح عن نماذج اختبارية لطائرات تعمل بمحركات هيدروجينية.. خزان الوقود يمثل اهم اسئلة التصميم الجديد

يس عراق – بغداد

كشفت شركة صناعة الطائرات الأوروبية إيرباص اليوم عن ثلاثة نماذج اختبارية لطائرات بدون عوادم تعمل بمحركات هيدروجينية ويمكن أن تدخل الخدمة بحلول 2035 ويحمل اثنان من النماذج الاختبارية الثلاثة، وهما طائرة ذات محرك توربيني والثانية مروحية توربينية، خزان هيدروجين سائل في الجزء الخلفي من جسم الطائرة وراء قمرة الركاب .

وقال جرازيا فيتاديني المدير التقني لشركة أيرباص إن خزان الوقود هو أحد الأسئلة الأساسية في تصميم الطائرة الجديدة نظرا لأن الهيدروجين السائل يحتاج إلى خزان يبلغ أكثر من أربعة أمثال حجم خزان الكيروسين التقليدي الذي تستخدمه الطائرات، لضمان وجود كمية الوقود اللازمة لقطع نفس المساحة التي تقطعها الطائرة بالوقود التقليدي.

وفقا لـ الألمانية وفي النموذج الاختباري الثالث تم دمج الاجنحة وجسم الطائرة لكي تكون الطائرة مثلثة الشكل بصورة عامة. وذكرت أيرباص أن هذا التصميم الثالث “يتيح عدة خيارات لتخزين وتوزيع الهيدروجين السائل ولتصميم قمرة الركاب”.


ويمكن أن تحمل الطائرات ذات المحرك التوربيني التي تعمل بالهيدروجين السائل 100 راكبا وتقطع بهم مسافة تزيد عن 1000 ميلا بحريا (1852 كيلومتر). وتستطيع الطائرة المروحية التوربينية حمل ما بين 120 و200 راكبا لنفس المساقة. وتستطيع الطائرة الثالثة حمل ما يصل إلى 200 راكبا لنفس المسافة.

وقال جان بيرس دومونت إن هذه النماذج ليست مصممة للإنتاج لكنها “تصميمات مختلفة للطائرات” وأضاف أن الشركة تحتاج إلى ما بين 3 و5 سنوات حتى تنضج تكنولوجياتها وتتمكن من تقليص عدد النماذج الاختبارية إلى نموذج واحد قابل للإنتاج.