ابتداء من الشهر المقبل.. 60 مليون دولار شهريًا ستدخل إيرادات النفط العراقية بشكل اضافي

يس عراق: بغداد

قرر الاجتماع الوزاري لدول أوبك + في اجتماعه الـ12 العودة إلى زيادة الإمدادات النفطية في كانون الثاني المقبل مع البدء بـ500 ألف برميل يوميا حيث ستصبح التخفيضات 7.2 مليون برميل يوميا بدلا من 7.7 مليون برميل يوميا بما يعادل 7%، من الطلب العالمي.

وقد وافقت دول أوبك+ على عقد اجتماعات وزارية شهرية اعتبارا من كانون الثاني 2021 لتقييم ظروف السوق واتخاذ قرار بشأن تعديلات الإنتاج الإضافية للشهر التالي، مع تعديلات شهرية أخرى لا تزيد على 500 الف برميل يوميا.

إن قرار أعضاء أوبك+ برفع الإنتاج بوتيرة بطيئة اعتبارًا من الشهر المقبل ستوازنها زيادة الطلب نتيجة التوزيع المتوقع للقاحات مضادة لفيروس كورونا.

ويتعين على أوبك+ التوصل إلى توازن دقيق بين دفع الأسعار للصعود بما يكفي لمساعدة ميزانيات الدول الأعضاء لكن ليس بشكل زائد يؤدي لرفع الإنتاج الأميركي المنافس.

ويميل إنتاج النفط الصخري الأميركي للارتفاع عندما تتجاوز الأسعار 50 دولارا للبرميل.

وبناء على ذلك ستنخفض حصة العراق من التخفيضات من 849 الف برميل يوميا الى 796 الف برميل نتيجة لزيادة انتاج النفط العراقي بمقدار 53 الف برميل يوميا والتي تمثل حصة العراق من الزيادة التي قررتها أوبك بلس والبالغة 500 الف برميل يوميا وهذا من شانه ان يضيف للعراق ابتداء من كانون الثاني المقبل 2021 نحو 60 مليون دولار شهريا.