ابن مدينة العنبر.. قاتل مع الحشد والتحق بالجيش وقتل برصاص حي في الخلاني.. من هو فهد الخزعلي؟

يس عراق: بغداد

استشهد الشاب المتظاهر، فهد الخزعلي، في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، بنيران القوات الأمنية في ساحة الخلاني بالقرب من ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

والخزعلي من أهالي قضاء الشامية، غربي محافظة الديوانية، قاتل الإرهاب مع الحشد الشعبي  وانتسب للجيش العراقي وتمسك بتظاهرات تشرين حتى بات ينزل لساحات التظاهر مع زملائه، خلال فترة إجازته.

وينحدر الخزعلي، من عائلة شيوعية في قضاء الشامية بمحافظة الديوانية، حيث نعاه الخبير في الدستوري الدولي وأحد أعضاء الحزب الشيوعي في قضاء الشامية، فلاح حاجم.

وأثار خبر استشهاد فهد الخزعلي، المتظاهرين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، وكتبت له تغريدات وتدوينات تنعى رحيله، كونه مستمر في الاحتجاج وعدم تركه للساحات.

حقوق الإنسان توثق استشهاد الخزعلي

وأعلن عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق، علي البياتي، اليوم الأربعاء، استشهاد متظاهر من اهالي الديوانية بالقرب من ساحة الخلاني، يوم أمس، وسط بغداد.

وقال البياتي في تغريدة عبر منصته بـ”تويتر”، إن “فهد محمود الخزاعي من اهالي الشامية في الديوانية، منتسب في الجيش العراقي، وشارك مع الحشد الشعبي ضد داعش، استشهد في بغداد، بساحة الخلاني يوم أمس”.

واضاف أن “الخزاعي استشهد بالرصاص الحي اثناء مشاركته بالتظاهرات والتمتع بإجازته”.