“اتهامات خطيرة” من بغداد لكردستان بتهريب “الممنوعات الزراعية” للوسط والجنوب… منفذ واحد يهدم جدار “الاكتفاء الذاتي”

يس عراق – بغداد

قال المتحدث باسم وزارة الزراعة، حميد النايف، اليوم الاثنين، ان هناك منفذاً يخضع لسيطرة حكومة إقليم كردستان، يستخدم لتهريب المواد الممنوعة الى محافظات الوسط والجنوب، مبيناً ان هناك 21 مادة ممنوعة من الاستيراد.

واوضح النايف في بيان، إن ” المحاصيل المتوفرة محليا اليوم بأخر تحديث للرزنامة الزراعية هي 21 مادة زراعية متوفرة محليا وممنوعة من الاستيراد”.

واشار بالقول “وجهنا بكتب رسمية للشركة العامة للمعارض، بعدم منح اي اجازة استيراد لهذه المحاصيل فضلا عن التشديد على المنافذ الحدودية بضرورة عدم دخول المستوردات بطرق غير قانونية”، مشيرا “لكن وخلال اليومين الماضيين دخلت كميات كبيرة من البطاطا والدجاج الحي الى الداخل العراقي بطرق غير شرعية”.

وكشف قائلاً ان “من اكثر المنافذ الذي يتم عبره تهريب المواد الممنوعة بكميات كبيرة جداً، هو منفذ (فيروز خان) التابع لحكومة إقليم كردستان، في سيطرة كلر التابعة لمحافظة السليمانية”.

واكد ان “هذا المنفذ يستخدم لتهريب المواد الى محافظات الوسط والجنوب”.

واعلنت وزارة الزراعة، الاثنين (21 أيلول 2020)، منع استيراد 21 منتجا ومحصولاً زراعياً نباتياً وحيوانياً من كافة المنافذ الحدودية نظرا لوفرتها في الاسواق المحلية ووفقا للروزنامة الزراعية.

وقالت الوزارة في بيان إنه “إشارة الى كتاب الوزارة وقراري لجنة الشؤون الاقتصادية فأن قائمة المنتجات الزراعية النباتية الممنوعة من الاستيراد تشمل (الخيار، الباذنجان، اللهانة، القرنابيط، الجزر، النبق، البطاطا، الخس، الثوم، الشجر، الفلفل، التمور، الطماطة، الشلغم، الشوندر، العسل، والباقلاء الخضراء)”.

وأضافت، ان “قائمة المنتجات الحيوانية الممنوعة من الاستيراد تتضمن كل من (بيض المائدة، الدجاج الحي، الدجاج المجزور الكامل، والاسماك البحرية والنهرية المجمدة والمبردة)”.

وأكدت الوزارة بحسب البيان، ان “قرار المنع يأتي استنادا الى ما جاء في قراري لجنة الشؤون الاقتصادية والتي نصت على (منع دخول السلع المشمولة بالمنع وفق الروزنامة الزراعية من جميع المنافذ الحدودية بانواعها كافة بغض النظر عن تاريخ نفاد اجازة الاستيراد من عدمه وعلى وزارة الزراعة الاعلان عن ذلك قبل اسبوع من يوم التنفيذ، ومنح مدة (10) ايام بعد اصدار كتاب المنع للمستوردين الحاصلين على موافقة مسبقة والذين قاموا بادخال جزء من الارسالية وذلك لمنحهم الوقت الكافي لاستكمال ما تبقى من الارسالية.