“اتهام خطير” يجتاح صراع انجاز “ميناء الفاو”: يومان فقط للتعاقد مع “شركة جاهزة” و 400 مليار على الطاولة… من سيوقع !

يس عراق – بغداد

كشفت لجنة الخدمات والاعمار النيابية، اليوم الاحد، عن تدخلات داخلية وخارجية تعيق تنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير، مشيرة إلى أنها أعطت مهلة لوزارة النقل لإكمال التعاقد لتنفيذ المشروع لغاية منتصف الشهر الجاري.

وقال عضو اللجنة برهان المعموري، في تصريح رصدته “يس عراق”: إن “مشروع ميناء الفاو ملف استراتيجي مهم لدى العراقيين والجميع ينتظر تنفيذ وانجاز هذا المشروع وهو بنفس الوقت يعتبر بوابة التجارة العالمية إذا انجز هذا المشروع”.

وأضاف ان “هناك تسويف ومماطلة لتأخير وتعطيل تنفيذ المشروع، لا نعرف هل هي تدخلات خارجية او داخلية، إم هناك تعمد من وزارة النقل تاخير تنفيذه مثل ما حدث في الحكومات السابقة”.

وتابع المعموري، إن “هناك أصرار وضغط من قبل لجنة الخدمات والبرلمان على الحكومة لاكمال التعاقد مع أي شركة مؤهلة لتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير”، لافتا أن “هناك تدخلات من قبل اشخاص يحاولون بأشد الطرق عرقلة تنفيذ انجاز المشروع”.

وأشار المعموري، إلى إن “اللجنة الخدمات النيابية في آخر اجتماع لها مع وزير النقل وكادر بالوزارة امهلتهم لغاية (15 كانون الاول الجاري) لاكتمال التعاقد مع أي شركة مؤهلة لتنفيذ مشروع ميناء الفاو”، مؤكدا أن “البرلمان خصص 400 مليار بقانون تمويل العجز المالي لتنفيذ المشروع”.

وفي مطلع الشهر الجاري، قال وزير النقل ناصر حسين الشبلي، إنه في حال إكمال ميناء الفاو، سيكون العراق مركز (طريق الحرير) الذي تعمل عليه الصين لربط أوروبا بآسيا”، مشيرا إلى أنه “سيلي إكمال المشروع، تنفيذ القناة الجافة لربط ميناء الفاو بتركيا، وليكمل بذلك خط ربط من الصين الى باكستان وميناء الفاو بحرياً، والى أوروبا سككياً”.

واوضح أن تنفيذ (طريق الحرير) عبر العراق سيوفر آلاف الوظائف ومردودا اقتصاديا كبيرا للبلد، يوازي إيرادات النفط المالية، وهو مرتبط بإنجاز ميناء الفاو الكبير.

وأكد وزير النقل أن وزارته ستنجز المرحلة الأولى من ميناء الفاو بداية العام المقبل، موضحاً أن مبلغ العقد المخصص هو ملياران و650 الف دولار، والوزارة مستمرة بالتفاوض مع الشركة الكورية للتوافق على هذا السعر والتقليل من قيمة العقد، لافتاً الى أن “ميناء الفاو يضم خمسة مشاريع كبيرة وبمدة إنجاز ثلاث سنوات ونصف السنة”.

تصريح جديد من النقل ؟

بالمقابل كان  قد اعلن وزير النقل ناصر الشبلي،  اليوم الاحد، ارسال طلب الى الامانة العامة لمجلس الوزراء لاستحصال موافقة بشأن ميناء الفاو الكبير.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن الشبلي قوله، إن “ميناء الفاو مهم جدا والحديث عنه كثير في الوقت الحاضر، كاشفا عن وجود تدخلات داخلية وخارجية”، مشريا الى أن “الوزارة ارسلت كتاباً الى الامانة العامة لعرضه على مجلس الوزراء واستحصال الموافقة ليتم بعدها التفاوض مع شركة دايو الكورية”.

واكد الشبلي، ان “السبب الرئيس للتوجه نحو دايو الكورية لانها حاصلة على قرار من مجلس الوزراء في عام 2019 باحالة المشاريع الكلية او الجزئية اليها”، منوها الى ان “دايو الكورية مسؤولة حاليا ً عن شق الطرق داخل الميناء والدفن الخاص بكاسر الامواج كما انها المسؤولة عن بداية البوابة الخاصة بالنفق الذي يربط ميناء الفاو بخور الزبير”.

يذكر أن الصين أعلنت في عام 2013 عن مبادرتها بإنشاء (طريق الحرير الجديد)، وهو عبارة عن شبكة من الموانئ وسكك الحديد التي ستربط ما يقارب 65 بلداً حول العالم.