اتهموه بضرب الإمام وطرده من المسجد.. الصميدعي يرد: اجتماعات لـ”تنظيمات حزبية” تجري في جامع البر الرحيم!

يس عراق: بغداد

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ليلة الجمعة صوراً ومقاطع فيديو لاقتحام قوات عسكرية لجامع “البر الرحيم” في “الأربع شوارع” بمنطقة اليرموك في العاصمة.

قال ناشطون إن المقتحمين هم ميليشيات تابعة لمكتب مهدي الصميدعي وهي تحاول وضع اليد على الجامع، وقد حاولت اختطاف إمام وخطيب المسجد عند اتصاله بالنجدة.

https://twitter.com/raad_arabi/status/1286435415738785794?s=20

ونفى الصميدعي أن يكون قد أرسل قوات عسكرية مؤكداً أن إمام المسجد هو من اتصل بالشرطة والجيش وهو من جاء بالقوة العسكرية.

وأشار إلى أنه ذهب من مسجده إلى بيته بعد صلاة العشاء ولم يخرج من البيت.

لكن مدونون قالوا إن ميليشيات بقيادة شخص يدعى “حذيفة” من مكتب الصميدعي اقتحموا جامع البر الرحيم كون إدارته أصبحت لدار الإفتاء لكنهم تفرقوا بعد وصول الجيش والنجدة.

انتقد مواطنون من منطقة اليرموك أساليب الصميدعي وابنه مع الأشخاص الذين يخالفونهم في الرأي بالمنطقة، محصنين بقوة المال والسلاح.

https://twitter.com/shuoaibsss/status/1286413316865368065?s=20

من جانبه، ظهر الصميدعي في مقطع فيديو يوضح فيه ما جرى مبرّءًا نفسه من إرسال قوات لاقتحام المسجد.

قال الصميدعي إن الجامع غير مُسلّم للأوقاف وهو بذمة متولي يدعى حجي عبد الله عريم، وكان شيخه (منير العبيدي) المطلوب للحكومة بقضايا إرهاب.

وتحدث الصميدعي عن اجتماعات لتنظيم الحسبة في الجامع، وأن (الشيخ سمير الزوبعي) إمام المسجد أتهم عناصر تابعين له بـ”ذيول إيران”.

 

 

فيما علّق مدونون أن القوة العسكرية دخلت بقيادة مهدي الصميدعي واستولت على الجامع وقامت بضرب الإمام وطرد من معه.

https://twitter.com/firasalsarrai/status/1286446152355905538?s=20