احتجاجات النجف،،”أم مهند” في طليعة المتظاهرين وتسجيل صوتي منسوب للياسري: “ليس مهماً ان يموت شرطي”!

متابعة يس عراق:

تسارعت الاحداث في محافظة النجف خلال الساعات القليلة الماضية، إذ تواصلت حدة الاحتجاجات مع ابتعاد المتظاهرين عن مقر مجلس المحافظة ومبنى الحكومة المحلية فيها، وتحول غضب المتظاهرين صوب منزل المحافظ لؤي الياسري الذي يطالب المحتجون بإقالته.

اقرأ ايضاً،، نهار دامي في النجف: جرحى باشتباكات قرب مقر الحكومة وهجوم على المحافظ: “هذا من وعد بحماية المتظاهرين”

 

وتناقل ناشطون خلال اليوم اخبار سقوط العشرات بين جريح ومصاب خلال مواجهات استمرت طوال ساعات النهار قرب ساحة الصدرين وفي الشوارع القريبة من مقار الحكومة المحلية ومنزل الياسري.

 

وسربت المصادر تسجيلاً منسوباً الى المحافظ، لؤي الياسري قال فيه “لا مشكلة اذا مات شرطي، لكي يعرف الناس ان هؤلاء ليسوا متظاهرين سلميين”.

 

 

وهاجم المتظاهرون بوابات مقر مجلس المحافظة وحاصروه وهو ما أحدث إصابات في صفوف القوات الامنية وحرس المبنى، حتى وصلت تعزيزات أمنية الى المكان.

 

 

يأتي هذا فيما اندفع ابوا مهند القيسي احد ضحايا اقتحام ساحة الصدرين، الى حماية المتظاهرين، بحسب صور تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي.

https://twitter.com/firas_alimam/status/1269694402680807424