احتياطي النفط الأميركي يهبط ومخزونات الوقود ترتفع

كشف معهد البترول الأميركي عن بيانات، الثلاثاء، تفيد بأن احتياطي النفط الخام في الولايات المتحدة تراجع الأسبوع الماضي، في حين زادت مخزونات الوقود.

وقال المعهد إن مخزونات البنزين الأميركية قفزت 5.5 مليون برميل، بينما كان محللون قد توقعوا زيادة قدرها 596 ألف برميل.
وارتفعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 7.1 مليون برميل مقارنة مع توقعات لزيادة قدرها 2.4 مليون برميل.
وأظهرت البيانات أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام انخفضت 208 آلاف برميل الأسبوع الماضي.
وهبطت مخزونات الخام 1.7 مليون برميل، في الأسبوع المنتهي أول يناير/كانون الثاني، إلى نحو 491.3 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن تنخفض 1.3 مليون برميل.
أوبك+ وزيادة الإنتاج
كانت مجموعة أوبك+ اتفقت على زيادتين لإنتاج النفط بواقع 75 ألف برميل في فبراير/ شباط والزيادة نفسها في مارس/آذار، في حين أعربت المملكة المملكة العربية السعودية عن استعدادها لإجراء تخفيضات طوعية تصل إلى مليون برميل يوميًا في الشهرين المقبلين.
ودعت المجموعة إلى عقد الاجتماع القادم للجنة المراقبة الوزارية المشتركة في 3 فبراير/شباط، والاجتماع الموسع القادم في 4 مارس/آذار.
ويعني ذلك أن مجموعة أوبك+ ستقوم بتقليص خفض الإنتاج إلى مستوى 7.125 مليون برميل يوميًا في فبراير/شباط، و7.05 مليون برميل يوميًا في مارس/آذار.
وذكر مصدران من أوبك+ أن السعودية ستخفض إنتاجها من الخام بأكثر من 400 ألف برميل يوميًا في الشهرين القادمين بالإضافة إلى تخفيضاتها الحالية.
أسعار النفط
وارتفعت أسعار النفط بنسبة تتجاوز 5% خلال اجتماع مجموعة أوبك+، ارتفع خام برنت إلى 53.7 دولار للبرميل، وكذلك تجاوز خام غرب تكساس الأميركي مستوى 50.1 دولار للبرميل، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها مستوى 50 دولارًا منذ فبراير/شباط 2019.
توقعت منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك تعافيًا بطيئًا للطلب العالمي على النفط، ليرتفع بواقع 5.90 مليون برميل يوميًا في العام الحالي 2021، إلى 95.89 مليون برميل يوميًا، وتقل التوقعات بمقدار 350 ألف برميل يوميًا، مقارنة بتوقعات سابقة في نوفمبر/تشرين الثاني، بسبب تزايد إصابات فيروس كورونا، وفقًا لتقريرها الشهري.
كما توقعت انخفاض الطلب على نفطها بمقدار 200 ألف برميل يوميًا، مقارنة بـ 27.2 مليون برميل يوميًا، توقعات العام 2021.