احصائيات كورونا المرعبة: أمريكا تسجل رقماً عالمياً،، إصابات المكسيك تتجاوز إيران والبرازيل تقترب من 2 مليون

متابعة يس عراق:

أظهرت آخر الاحصاءات تسجيل الولايات المتحدة أكثر من 55 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أكبر زيادة يومية تعلن عنها أي دولة.

وقفزت حالات الإصابة بالفيروس في أنحاء الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي ما وضع سياسة الرئيس دونالد ترامب بشأن أزمة الوباء، تحت المراجعة مجدداً ودفع عددا من حكام الولايات إلى وقف خطط إعادة فتح ولاياتهم بعد إجراءات عزل عام مشددة.

وبلغ العدد اليومي للإصابات في الولايات المتحدة 55274 حتى أولى ساعات فجر اليوم الجمعة، متجاوزا الرقم القياسي السابق الذي سجلته البرازيل في 19 يونيو/ حزيران والبالغ 54771.

وقبل حوالي أسبوعين، كانت الولايات المتحدة تسجل حوالي 22 ألف إصابة جديدة يوميا، وسجلت أكثر من 40 ألف حالة يوميا على مدى الأيام السبعة الماضية.

وأظهر تحليل أعدته رويترز أن الإصابات الجديدة ارتفعت في 37 من بين ولايات البلاد الخمسين خلال الأربعة عشر يوما الماضية، مقارنة مع الأسبوعين السابقين.

كان أنتوني فاوتشي رئيس المعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية قد حذر في وقت سابق هذا الأسبوع من أن الزيادة اليومية في عدد الحالات الجديدة في الولايات المتحدة يمكن أن تصل إلى 100 ألف ما لم يتم اتخاذ إجراءات في أنحاء البلاد لكبح انتشار الفيروس.

وأظهرت بيانات لوزارة الصحة في المكسيك تسجيل 6741 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في رقم قياسي جديد لعدد الإصابات اليومية ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 238 ألفا و511 حالة.

وودفعت الإصابات الجديدة المكسيك لتتجاوز إيران وتحتل المركز العاشر بين أكثر الدول من حيث عدد الإصابات، فيما زاد عدد الوفيات بسبب الفيروس الى 679 ليرتفع الإجمالي إلى 29189 حالة.

وقال هوجو لوبيز جاتيل نائب وزير الصحة إن السلطات بدأت فحص السجلات لرصد أسباب الوفاة المرتبطة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن العدد الإجمالي الرسمي للوفيات قد يرتفع بمجرد تحديد مثل تلك الحالات.

ودأبت الحكومة على قول إن العدد الحقيقي للمصابين أعلى بكثير من حصيلة الإصابات المؤكدة على الأرجح.

وفي البرازيل قالت وزارة الصحة إنه تم تسجيل 1252 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في البلاد، ما يرفع إجمالي الوفيات إلى 61884.

وزادت حالات الإصابة بالفيروس 48105 ليصل الإجمالي إلى مليون و496 ألفا و858 حالة، في ثاني أسوأ تفش للفيروس على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة.