اخبار غير سارة للعراقيين بشأن الكهرباء.. الاتفاق مع ايران “لم ينجح”.. تنتظرنا ايام صعبة مع تجهيز الطاقة

يس عراق: بغداد

يبدو أن ازمة تجهيز الغاز من قبل ايران الى العراق، ستدوم طويلًا، ولم تفض الاتفاقات التي اعلن عنها في وقت سابق لشييء، حيث كشفت  وزارة الكهرباء اليوم الخميس أن ايران ستعيد ضخ الغاز ولكن بكمية 10% من الكمية السابقة، أي بحدود 5 مليون متر مكعب، من اصل 50 مليون متر مكعب.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد موسى، في تصريحات صحفية، إن “وزارة الكهرباء بذلت مساعٍ مع وزارة الطاقة الايرانية لاعادة ضخ الغاز وتوجت بزيارة وزير الطاقة الايراني رضا اركادنيان الى العراق الثلاثاء 31-12-2020”.

وأضاف موسى، أن “الوزير الإيراني وعد بضخ الغاز في اليوم الثاني، ولم يحدث الامر، وقيل لنا ان السبب هو الحاجة لموافقة الحكومة الايرانية”، مبينا أن “إيران اشعرتنا اليوم بانها ستعيد ضخ الغاز لـ 5 مليون متر مكعب فقط، اي اقل بـ 90% من الكمية السابقة والبالغة 50 مليون متر مكعب”.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أن “النسبة الجديدة ستفقد المنظومة 6 الاف ميكاواط من منظومتي بغداد والفرات الاوسط”.

وأشار إلى أن “الغاز هو افضل سبيل لتوليد الطاقة، وهو الاوفر بالانفاق، ولو اردنا ان نستعين بالنفط الخام ستقل نسبة التوليد الى النصف وتتضاعف الكلفة الى الضعف ايضاً”، لافتا الى ان “الحكومة ماضية بتصحيح الوضع من خلال تغطية حاجة العراق من الغاز عبر وزارة النفط، لكن هذا الامر يحتاج لسقف زمني وتخصيصات مالية”.

وعلى خلفية هذه التطورات، أوضح موسى أن “التجهيز سيتفاوت في العاصمة بغداد ما بين ساعتي اطفاء بساعتي تشغيل نهاراً، وساعتي تشغيل واربعة اطفاء في المساء حيث الذروة”.

وتعهدت ايران  في وقت سابق، باستئناف ضخ الغاز للعراق بشكل عاجل وذلك خلال لقاء جمع وزير طاقتها رضا اردکانیان برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في بغداد.

وقال بيان رسمي لمكتب رئيس الوزراء إنه “استقبل وزير الطاقة الإيراني السيد رضا اردکانیان والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل توطيد التعاون المشترك بين البلدين”.

وبحسب البيان، “نقل رئيس الوفد الإيراني تعهدات الحكومة الايرانية باستئناف ضخ الغاز الإيراني بشكل عاجل، والذي تم قطعه مؤخرا لأسباب فنية”.