اختبار مادة جديدة في المحطة الفضائية الدولية لحماية الرواد من الإشعاع

 

أعلن مصدر في مؤسسة “روس كوسموس”، أنه يخطط لإجراء اختبار في المحطة الفضائية الدولية، لمادة مصنوعة من البوليميرات المركبة، لحماية رواد الفضاء من الإشعاع.

ويقول أنطون شكابليروف، أحد المسؤولين عن الاختبار، “يعلم الجميع، أن مستوى الإشعاع في الفضاء مرتفع. لذلك من الأفضل تحسين فعالية الحماية منه. وقد اجتازت المادة الجديدة المبتكرة، الاختبارات في الغواصات النووية. لذلك إذا اجتازت الاختبارات في المحطة الفضائية الدولية، فسوف تستخدم في تغليف الكابينات، وصنع ملابس رواد الفضاء”.

وقد ابتكر هذه المادة علماء جامعة بيلغورود التكنولوجية، بالتعاون مع مركز إعداد رواد الفضاء. و هذه المادة عبارة عن مركب متعدد الطبقات من الكربون والبوليمير. ووفقا لأندريه كوريتسين، رئيس القسم العلمي في مركز إعداد رواد الفضاء، ، لهذه المادة مزايا أفضل مقارنة بتلك المستخدمة في العالم حاليا، لذلك ليس مستبعدا أن يختبرها شكابليروف بنفسه، الذي يخضع حاليا للتدريب كقائد للطاقم الاحتياطي لمركبة “سويوز إم إس -18” المأهولة، التي من المقرر إطلاقها إلى المحطة الفضائية الدولية في 9 أبريل المقبل.