اختيار صعب .. هل يتخلى ليفربول عن صلاح ام عن ماني؟

يس عراق: متابعة

ربما تكون المنافسة بين المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني في نادي ليفربول الإنجليزي هي الأغرب على الإطلاق في التاريخ القريب لكرة القدم.

صراع مستتر أحيانًا وظاهر للعيان في أحيانٍ أخرى، بين تمريرات مستحيلة وتجاهل للتمرير من الأساس، ربما هذا ما تراه الجماهير في الكثير من الأوقات.

ذروة الصراع بين صلاح وماني جاءت مع وصول منتخبي السنغال ومصر إلى نهائي كأس أمم إفريقيا 2021، وتتويج “أسود التيرانجا” باللقب، وتضاعفت بعد تأكيد مواجهة جديدة بينهما في الجولة الفاصلة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

ورغم تأكيد ماني وصلاح في أكثر من مناسبة أن العلاقة بينهما ودية إلى أقصى حد، وحتى تصريحات يورجن كلوب مدرب ليفربول تؤكد طيب العلاقة بين الثنائي، إلا أن ما يظهر على أرض الملعب بينهما لا يعكس ذلك على الإطلاق.

ولا يمكن إغفال أن عقدي صلاح وماني مع ليفربول ينتهيان في 2023، وهما فقط من بين نجوم الفريق تظل مسألة تجديدهما عالقة حتى الآن.

 

ومع تفاقم الأمر، أصبح من الضروري أن يتخلى ليفربول عن واحد من صلاح أو ماني، لكن من يجب أن يضحي به “الريدز”؟ هذا ما سنحاول الإجابة عليه.

 

أسباب ترجح كفة بقاء صلاح

حسنًا، بدأ صلاح مسيرته في ليفربول في 2017 قادمًا من روما الإيطالي، ومنذ ذلك الوقت تحول إلى أسطورة، بأهدافه وقيادته للنادي إلى العديد من البطولات.

 

صلاح يعد واحدًا من بين أفضل لاعبي العالم، على الصعيدين الرياضي والاقتصادي، وما يجلبه إلى ليفربول لا يمكن إغفاله.

 

سبب آخر يرجح استمرار صلاح هو محاولة الإدارة لاحتواء غضب الجماهير، التي لن تقبل أن ترى سيناريو رحيل توريس أو سواريز يتكرر مرة أخرى.

 

كما أن صلاح أفضل من ماني على صعيد التسجيل وصناعة الأهداف، رغم أنه وصل إلى ليفربول بعد موسم كامل من السنغالي.

 

صلاح نفسه مطالب بالاستمرار مع ليفربول، بالنظر إلى العلاقة الرائعة التي يملكها مع الإدارة والجماهير، حيث يضمن الآن التواجد في بيئة يمكن أن تلتمس له العذر إذا ما تراجع مستواه.

 

فيما سيكون عليه البناء من الصفر إذا ما رحل إلى فريق آخر، خاصة إذا كان مبلغ انتقاله كبيرًا.

 

يمكن القول بكلمات أخرى، أنه لا يوجد لاعب آخر يمكن أن يعوض صلاح وأثره الفني والإعلامي والجماهيري، ومحاولة تعويضه بلاعب مماثل ستتطلب مبلغًا كبيرًا جدًا ربما لا يقدر عليه ليفربول.

 

أسباب ترجح رحيل صلاح

مطالب صالح المالية خلال مفاوضات التجديد مع ليفربول معقدة للغاية، ومع رغبة النادي في السيطرة على الميزانية وسلم الرواتب، فإن التضحية بـ”الملك المصري” قد تكون منطقية.

 

كلوب قد يراهن على خلق منظومة هجومية جديدة يقودها ماني ولويس دياز، مع استخدام المال الوارد من بيع صلاح بالتعاقد مع جناح أيمن جديد أو مهاجم كبير.

 

أسباب ترجح كفة بقاء ماني

الأسباب التي ترجح استمرار ماني مع ليفربول، تتوقف في الأساس على رحيل صلاح.

ليفربول لا يمكن أن يفرط بنجميه دفعة واحدة، وكون مطالب السنغالي المادية أكثر إمكانية للتحقيق من صلاح، قد يمنحه الأفضلية في الاستمرار.

 

أسباب ترجح رحيل ماني

إذا ما قرر ليفربول بيع ماني، فإن ذلك سيكون بمبلغ قد يصل إلى 60 مليون يورو على أقل تقدير، وهو مبلغ في المتناول، بعكس صلاح الذي قد تتخطى قيمته 120 مليون يورو، وهو ما سيكون صعبًا على الأندية الكبرى بالنظر إلى أنهما اقتربا من الثلاثين.

 

مبلغ بيع ماني قد يمنح ليفربول دفعة جيدة في سوق الانتقالات، خاصة وأن النادي يبحث جاهدًا عن تدعيم لخط الوسط في المقام الأول.

 

ربما تأتي حقيقة سهولة تعويض رحيل ماني بجناح جديد بنفس القدرات نقطة فاصلة في الأمر أيضًا، خاصة بعد التعاقد مع لويس دياز، وتألق ديوجو جوتا.

رحيل ماني قد يجعل صلاح أكثر راحة في ليفربول، ويمنح قائد منتخب مصر فرصة مثالية لزيادة أرقامه، سواء في التسجيل أو الصناعة.

 

حينها سيكون صلاح هو النقطة المحورية في هجوم ليفربول، وهو اللاعب الذي ستصل إليه الكرة دائمًا ليقرر مصير الهجمات.

بكل تأكيد، فإن إدارة ليفربول تضع كل ذلك في حسبانها، خاصة وأن ماني وصلاح قدما الكثير لليفربول خلال السنوات الماضية، وتفضيل أحدهما على الآخر سيكون خيارًا في غاية الصعوبة.