اربيل تقرر منع إقامة مجالس العزاء احترازًا من “كورونا”

يس عراق: متابعة

أعلنت محافظة أربيل في كردستان العراق بالتعاون مع اتحاد علماء الدين في الإقليم، منع إقامة مجالس العزاء التزاما بالإرشادات الطبية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقال محافظ أربيل في مؤتمر صحفي مشترك مع رجال دين: “دعونا رجال الدين إلى المساهمة في نشر التوعية ضد المرض والالتزام بالإجراءات الوقائية، حيث أجبرنا خلال الأيام الماضية على إصدار مجموعة من القرارات لمنع انتشار كورونا”.

 

وأضاف، أنه “لم يتم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا حتى الآن في أربيل.. لقد كرسنا كل الإمكانيات لاتخاذ ما يلزم لدرء مخاطر كورونا، ويمكننا فعل ذلك بجهود الجميع”.

 

وتابع: “اتفقنا اليوم بالإجماع على عدم السماح بإقامة مجالس العزاء في المساجد والقاعات والمنازل بمحافظة أربيل حتى الـ21 من مارس الجاري والاكتفاء بإقامتها في المقابر، من أجل حماية المواطنين”.

 

بدوره، قال مسؤول فرع أربيل في اتحاد علماء المسلمين في كردستان، الملا نياز راغب: “من منطلق أن درء المخاطر واجب على كل فرد، وبهدف منع حدوث ضرر كبير على صحة شعب إقليم كردستان، قرر الاتحاد ولجنة الفتاوى بالتنسيق مع مديرية الأوقاف العامة ومديرية الصحة العامة، إيقاف إقامة مراسم العزاء، وليس في ذلك أي حرج ديني”.

 

وأعلنت دائرة الصحة في محافظة السليمانية أمس الأحد، عن تسجيل 4 إصابات بفيروس كورونا لأول مرة في إقليم كردستان العراق، ليرتفع العدد إلى 19 شخصا في عموم العراق، بينهم مواطن إيراني واحد.

 

وقال محافظ السليمانية هفال أبو بكر: “المصابون بالفيروس هم رجل (31 عاما)، وزوجته (23 عاما)، وطفلهما (8 سنوات)، فضلا عن امرأة (22 عاما)”.

 

المصدر: رووداو