ارتفاع أرباح سوق دبي المالي 14% في عام 2020

 

ارتفعت أرباح شركة سوق دبي المالي 14% في عام 2020، محققة 37.54 مليون دولار (نحو 137.9 مليون درهم) على أساس سنوي، مقابل أرباح بقيمة 32.8 مليون دولار في عام 2019.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي، سعادة كاظم، في بيان، إن عام 2020 شهد كثير من الإنجازات بالنسبة للشركة على الرغم من تأثيرات كوفيد-19، وهو ما يعكس ثقة المستثمرين ومصدري الأوراق المالية وغيرهم، وبلغ صافي الاستثمار الأجنبي 179.9 مليون دولار.

إنجازات برغم كوفيد-19
ارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 7%، لتصل إلى 91.8 مليون دولار بنهاية عام 2020، مقابل 85.9 مليون دولار لعام 2019.
توزعت الإيرادات بين العمليات التشغيلية بقيمة 59.6 مليون دولار، واستثمارات بقيمة 32.2 مليون دولار.
تراجعت أرباح الشركة في الأخير من العام الماضي، وسجلت أرباحاً بقيمة 4.8 مليون دولار، مقابل 6 مليون دولار في نفس الفترة من عام 2019.
زادت نفقات الشركة خلال عام 2020 بقيمة 54.1 مليون دولار مقابل 53 مليون دولار في عام 2019.
ارتفع إجمالي قيمة التداول في سوق دبي بنسبة 24%، نحو 17 مليار دولار، ما يعادل 66 مليار درهم.
عوامل محفزة
أوضحت شركة سوق دبي المالي، أن تطوير البنيتين التقنية والتنظيمية، ساهم بشكل كبير في الإنجازات التي حققتها، بالتزامن مع احتفال السوق بـ20 عام من تأسيسه.
شمل التطوير الاعتماد على نظام الإطار المالي المتكامل من شركة سانداك، الذي يوفر أحدث تقنيات التداول والرقابة.
إنجاز الهيكل التنظيمي الجديد للمجموعة في عام 2020، عبر إطلاق شركتي دبي للمقاصة وشركة دبي للإيداع لخدمات ما بعد التداول.
إدراج المزيد من الصناديق المتداولة والاستثمار العقاري، وتوسيع نطاق سوق العقود المستقبلية للأسهم.
تنفيذ برنامج شامل للتعاون مع المستثمرين، وتوطيد صلات الشركات المصدرة للأسهم، وأدوات الدخل الثابت من الصكوك والسندات في أسواق المال في دبي مع المؤسسات الاستثمارية العالمية في أميركا وبريطانيا وآسيا.
اعتمدت المجموعة على التحول الكامل للعمل عن بعد في ظل تأثيرات كوفيد-19، مما ساهم في استمرار الأعمال البورصة الذكية.
تتيح البورصة الذكية لأكثر من 120 ألف مستخدم مسجل في الخدمات الإلكترونية والذكية، إنجاز معاملاتهم وأنشطتهم الاستثمارية بفاعلية عبر منصتها.