ارتفاع إيرادات فنادق أبوظبي 46%.. ودائرة السياحة: مؤشرات على انتعاش واعد

يس عراق – بغداد

سجلت العاصمة الإماراتية أبوظبي، أعلى معدلات للإشغال الفندقي مصحوبة بثالث أعلى إيرادات عن كل غرفة فندقية في المنطقة، في الربع الثالث من 2020. كما ارتفعت إيرادات الفنادق بنسبة 46% مقارنة مع الربع الثاني، مدعومة بزيادة نسبتها 95% في إجمالي عدد النزلاء.

انتعاش كبير
وتناول اجتماع لجنة تطوير القطاع السياحي الفصلي الذي عقدته دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي افتراضيا، آخر المستجدات حول نشاط القطاع في أبوظبي والمؤشرات الإيجابية، وبوادر الانتعاش الواعدة للقطاع إضافة إلى لمحة عن المشاريع والخطط المستقبلية التي من شأنها تعزيز السياحة في الإمارة.
وقالت الدائرة إن عائدات النشاط السياحي خلال الربع الثالث من العام الجاري، عكست التعافي التدريجي للقطاع بعد تداعيات جائحة كوفيد-19.
وتجلى هذا التعافي بشكل أكبر من خلال زيادة الإقبال على مراكز التسوق في مختلف أرجاء الإمارة بنسبة 83%، وزيادة حجوزات شركات الطيران بنسبة 119%، تزامنا مع زيادة سعة مقاعد كافة شركات الطيران العاملة في الإمارة بنسبة 364% خلال هذه الفترة.
جهود متواصلة ومؤشرات إيجابية
أطلقت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي سلسلة مبادرات لدعم السياحة الداخلية، كبرنامج شهادة Go Safe وحملتي اكتشف المفاجأة واكتشف أبوظبي.
كان لبرنامج شهادة Go Safe مساهمة فعّالة في تعزيز ثقة المستهلك، ودفع عجلة القطاع السياحي عبر الارتقاء بمعايير الصحة والسلامة، وتوحيدها في جميع المنشآت الفندقية والسياحية العاملة ضمن نطاق الإمارة، إذ حاز 93 من فنادق العاصمة على الشهادة بشكل كامل خلال الربع الثالث.
قال وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سعادة سعود الحوسني: “على الرغم من الظروف الاستثنائية والقيود التي فُرضت على حركة السفر والتنقل، عكست النتائج والمؤشرات الإيجابية التي شهدناها خلال الربع الثالث من هذا العام مرونة القطاع السياحي في الإمارة وقدرته على التكيف مع مختلف مستجدات ومتطلبات السوق”.
وتخطط دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي لمشاريع مستقبلية تشمل خطة تطبيق نظام الدفع غير النقدي عبر جميع نقاط الاتصال الاستهلاكية ضمن القطاع، وإنشاء مسار حافلات مخصص للمواقع السياحية، والذي من شأنه تسهيل حركة المواصلات للزوار.