ارتفاع كبير متوقع باسعار الدولار خلال أيام.. التعليمات الجديدة للبنك المركزي تؤرق المصارف

يس عراق: بغداد

تشير التوقعات الى ارتفاع جديد غيرمعلوم الحدود باسعار صرف الدولار في البورصات والاسواق العراقية، وذلك عقب تطبيق البنك المركزي العراقي ابتداء من 17 تشرين الاول الجارية، تعليمات جديدة على بيع الدولار في مزاد العملة الصعبة للشركات والمصارف والجهات المستوردة.

هذه التعليمات التي وصفها البنك بأنها تأتي للمحافظة على استقرار اسعار صرف العملة والالتزام بمتطلبات قانون مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب، من شأنها ان تضيق على بيع الدولار ومعرفة الاماكن التي ستذهب اليها هذه المبالغ منعا للاستيراد الوهمي الذي يتسبب بتهريب العملة الصعبة الى خارج البلاد.

 

وتشير التوقعات الى ان هذا التضييق سيقلل من العملة الصعبة المباعة من قبل البنك المركزي مايؤدي لتصاعد الطلب وقلة المعروض من الدولار، بالتالي ارتفاع اسعاره في الاسواق.

صاحب مكتب صيرفة  في العاصمة بغداد يقول إن “التعليمات الجديدة والتعهدات التي اعلن عنها البنك المركزي قبل ايام لبيع الدولار للمصارف رفعت اسعار الصرف خلال اليومين الماضيين”، مبيناً أن “المصارف ستجد صعوبة في تطبيق هذه التعليمات وتنفيذها”.

واضاف أن “هذه التعليمات التي ستطبق في 17 تشرين الاول الجاري سوف تدفع المصارف والتجار الى السوق المحلية للحصول على الدولار بدلاً من حصوله من البنك المركزي عبر المزاد”، متوقعاً “ارتفاع اسعار صرف الدولار اكثر خلال الايام المقبلة”.

 

بدوره قال مكتب صيرفة اخر إن “المصارف ستجد صعوبة في تطبيق التعليمات بما يخص شراء الدولار الخاص بالتحويلات الخارجية لتمويل التجار لاستيراداتهم”، لافتاً إلى أن “هذه الاموال تشكل اكثر من 80% من عمليات الشراء التي تحصل في مزاد البنك”.

وأشار إلى أن “هذه التعليمات ستضغط على الاسواق المحلية بصورة كبيرة حيث سيتجه التاجر الى هذه الاسواق للحصول على الدولار لتعويض النقص”.

يذكر أن البنك المركزي قد اصدر يوم 26 ايلول الماضي تعليمات جديدة لبيع وشراء العملة الاجنبية للمصارف المجازة وشركات التوسط والتي ستطبق اعتبارا من 17 تشرين الحالي.

 

للاطلاع على التعليمات الجديدة للبنك المركزي اضغط هنا