ارتفاع مؤشر الدولار الأميركي نتيجة انحسار شهية المخاطرة لدى المستثمرين

ارتفع مؤشر الدولار الأميركي إلى 89.934 نقطة، بنسبة 0.195% في نهاية جلسة التداول بعد أن لامس أدنى مستوى منذ 17 أبريل/نيسان 2018، بسبب انحسار شهية المخاطرة لدى المستثمرين نتيجة القلق بشأن توزيع لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

كان الدولار تراجع بنسبة 7% خلال العام الماضي 2020 بسبب التداعيات الاقتصادية السلبية التي فرضتها انتشار الجائحة.

انحسار شهية المخاطرة
أغلقت الأسهم الأميركية في بورصة وول ستريت على انخفاض أمس الإثنين، في أول أيام التداول للعام الجديد، وانخفض مؤشر داو جونز جلسة التداول بنحو 1.25%، إلى 30223.89 نقطة في حين هبط المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي بنسبة 1.48% ، ليغلق عند 3700.65 نقطة، كما أغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا بنسبة 1.48%، إلى 12697.06نقطة.

جاءت تلك التراجعات بسبب انحسار شهية المستثمرين للمخاطرة بسبب تزايد أعداد الاصابة بفيروس كورونا، والمخاوف من نتيجة انتخابات الإعادة في ولاية جورجيا التي ستقرر السيطرة على مجلس الشيوخ الأميركي.

توقع مصرف سيتي بنك، تراجع الدولار بنسبة 20% خلال العام 2021 نتيجة سياسة التيسير النقدي بالولايات المتحدة الأميركية، حتى مع ارتفاع توقعات التضخم مع تعافي الاقتصاد وتوزيع اللقاح على نطاق واسع لمحاربة جائحة كوفيد-19.

وتراجعت حصة الدولار الأميركي من الاحتياطيات العالمية المُبلّغ عنها لصندوق النقد الدولي إلى 6.937 تريليون دولار، بما يعادل 60.4% من الاحتياطيات المُجنّبة في الربع الثالث من العام، مقارنة 6.899 تريليون دولار، أي 61.2% في الربع الثاني، وفقال لبيانات صندوق النقد الدولي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

توقع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، نموًا للاقتصاد بنحو 4.2% خلال 2021، ونموًا بنحو 3.2% في عام 2022، بزيادة 0.2% عن توقعات سبتمبر/ أيلول. إلا أن التوقعات المُجمعة، تشير إلى انخفاض معدل البطالة بنحو نصف نقطة مئوية إلى 5.0% العام المقبل و4.2% في العام الذي يليه.

عملات أخرى
ارتفع اليوان الصيني إلى 6.44 مقابل الدولار بعد أن خفضت بكين وزن الدولار الأمريكي في مؤشر رئيسي لسلة عملات.

كما ارتفع اليورو بنسبة 0.87% إلى 1.2244 دولار بعد أن سجل أعلى مستوى منذ أبريل/ نيسان 2018 عند 1.231 دولار، إذ ساعدت مؤشرات اقتصادية إيجابية العملة الأوروبية.

وجرى تداول الاسترليني في أواخر التعاملات منخفضا بنسبة 0.85% عند 1.3554دولار، مع تشديد إجراءات العزل العام في المملكة المتحدة، بسبب تسارع وتيرة الاصابات بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا.

وارتفع الين الياباني بنسبة 0.05% إلى 103.17ين مقابل الدولار بعد أن أعلن رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا إن حكومته تدرس إعلان حالة الطوارئ في طوكيو مع ارتفاع الإصابات بالفيروس.