ارتفاع مبيعات شركة النسيج والجلود العراقية بنسبة 40%

يس عراق: بغداد

أعلنت الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود في وزارة الصناعة والمعادن، الأربعاء، عن تحقيق زيادة في مبيعاتها برغم الازمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد بسبب جائحة فيروس “كورونا”.

 

وقال مدير موقع احذية بغداد في الشركة قاسم عبد المحسن جاسم  في بيان إن “الشركة وضعت خطة لبدء تسويق منتجاتها من احذية وبطانيات، اضافة الى معامل السجاد”، مبينا أن “الخطة تضمنت الترويج لانتاج البدلات الوقائية والعسكرية، اضافة الى الرسمية، واخرى تستخدم في العمل، من خلال مخاطبة الدوائر الحكومية لعرض تلك المنتوجات على منتسبيها”.

 

واضاف جاسم، ان “الشركة سوقت منتجاتها خلال الفترة الماضية من الكمامات والبدلات الوقائية واكياس الجثث الى وزارة الصحة وبحسب المواصفات المطلوبة لمواجهة جائحة كورونا، مما ادى الى زيادة المبيعات بحدود 40 %”.

 

وأوضح، أن “الشركة نفذت عقودا مع وزارتي الدفاع والداخلية بتجهيزهما بأحذية الخدمة من الجلد الطبيعي والبدلات العسكرية”، مؤكدا ان “المنتجات تسلم بعد اجراء الفحوصات بحسب المواصفات العراقية الصادرة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية”.

 

وعن تأثير سعر صرف الدولار، اكد جاسم ان “الشركة تبيع منتجاتها باسعار ثابتة لا تتغير مع تغيرات السوق، مما ادى الى ان تكون مبيعاتها بسعر التكلفة وغير مربحة، خصوصاً في الوقت الحالي بسبب ارتفاع اسعار العملة الأجنبية”.

 

واعرب جاسم عن امله بـ”النهوض بواقع الصناعة في البلد، كاشفا عن استحالة تطبيق فكرة طرح المعمل للاستثمار وذلك بسبب مطالبة المستثمر بتقليص عدد العاملين وتسريح الفائض منهم، وهي فكرة غير مقبولة على الاطلاق.