ارتفاع وبائي أم تشخيصي.. لماذا قفزت اصابات كورونا في العراق حاجز الـ6 الاف بشكل مفاجئ؟!

يس عراق: بغداد

منذ يومين والعراق يسجل ارتفاعًا غير مسبوق بعدد اصابات كورونا، حيث تجاوز حاجز الـ6 الاف اصابة يوميًا لأول مرة منذ ظهور الجائحة في البلاد، في تطور قد يكون غير مفاجئ ولاغامض الأسباب.

إلا أن التساؤلات قد تفضي إلى ضرورة معرفة السبب الحقيقي وراء ارتفاع الاصابات، وما اذا كان هذا الارتفاع وبائيًا، أم تشخيصيًا؟

 

قبل 3 ايام فقط، كان العراق يسجل ولمدة اسبوع كامل اصابات تحوم حول الـ4 الاف وفوقها دون ان تلامس الـ5 الاف اصابة، بالرغم من افتتاح المطاعم والاسواق وتقليص ساعات حظر التجوال واجراء الامتحانات حضوريا في المدارس، ليأتي الموقف الوبائي اليومي بشكل مفاجئ بتشخيص أكثر من 6 الاف اصابة أول الامس الاربعاء.

 

الاصابات التي تتباين بين الـ4 الاف اصابة والـ5 الاف اصابة طوال الايام الماضية، هو معدل مساوٍ لما كان العراق يسجله في الفترات التي كانت تشهد اغلاق تام، الامر الذي يطرح تساؤلات عن كيفية تسجيل نفس الارقام في الاغلاق وفي رفعه بنفس الوقت، إلا أن مراجعة الموقف الوبائي للفترات الماضية تظهر ان عدد المسحات ومنذ انطلاق الامتحانات في 20 اذار، تناقصت بشكل كبير، حتى اصبحت وزارة الصحة تجري نحو 27 الف فحص في الوقت الذي كانت تجري فيه نحو 45 الف فحص.

 

ومن البديهي ان خفض عدد الفحوصات يخفض عدد الاصابات المكتشفة، في الوقت الذي يكون الانتشار الوبائي اكبر من المكتشف، فيما يلاحظ انه عند الاعلان عن تسجيل اكثر من 6 الاف اصابة اول الامس الاربعاء، واكثر من 6 الاف و500 اصابة يوم امس الخميس، قد ارتفع عدد الفحوصات إلى نحو 41 الف فحص، وهو ما يبين سبب ارتفاع عدد الاصابات المكتشفة، وان التصاعد هو “تشخيصي” وليس وبائي، مايعني ان الانتشار والاصابات مرتفعة بالاساس، قبل ان يتم الكشف عنها.

 

 

من جانبها اعلنت وزارة الصحة والبيئة، انها ستلجأ الى تشديد حظر التجوال في حال ازدياد اعداد الاصابات والوفيات بفيروس كورونا.

وقالت عضو الفريق الاعلامي الطبي الساند للوزارة د. ربى فلاح في تصريحات صحفية، انه “في حال ازدياد اعداد الاصابات ممكن ان نلجأ الى تشديد الحظر حفاظاً على ارواح المواطنين وسلامتهم وستكون هنالك قرارات جديدة للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية تبعاً لذلك”.

واضافت انه “في الايام الماضية شهدنا زيادة باعداد الاصابات عالية لم نشهدها منذ بداية الجائحة ورصد اصابات لعوائل كاملة في القرى والارياف حيث تم ارسال فرق صحية للقيام بعمليات المسح لفايروس كورونا والتحري عن المصابين في هذه المناطق”.

 

وتابعت انه “لو استمرت الاعداد في تزايد ممكن ان تشكل خطر كبير يهدد نظامنا الصحي وبالتالي سترفع توصيات اشد قيود في حال استمرار التهاون من قبل المواطنين وعدم التزامهم بالاجراءات الوقائية”.

 

شاهد ايضا:

ريبة من اجراء جديد للصحة “يثير الشكوك”: قد يكون وراء تراجع “وهمي” للاصابات في العراق.. هل الموقف الوبائي “مرسوم” ليلائم استمرار الامتحانات؟