اسباب ارتفاع اسعار المواد الغذائية برمضان في العراق .. احمد السلامي

كتب احمد السلامي:
١. السبب الحكومي
قرار غلق المنافذ الحدودية السياسي مع ايران وفتحها فقط مع الاقليم الشمالي ليقوم بشحنها من هناك لبغداد و للمحافظات الجنوبية كامتياز خاص بسعر مضاعف ويغير تكييس بعض منها باعتبارها منتج وطني لكنها ايرانية المنشأ و غصبا على الجميع تمر ..
٢. السبب التجاري
عادة تجارية لدى كل التاجر بنسبة ٩٩% يكتنزون البضاعة ويحتكرها وينزلها بسعر مضاعف برمضان والاعياد بحجة زيادة الطلب المتوقع وخصوصا الغذائية ولا يوجه باي رادع حكومي او قانوني …
٣. سبب البذخ الجنوني .
يقوم رب الاسرة بشراء ٢٠ دجاجة واخر يقوم بشراء ٦ طبقات بيض واخر يقوم بشرلء نصف ذبيحة لحم و اخر يقوم بشراء ٢٠ سمكة و اخر يقوم بشراء ٧ كيلو طماطة و٥ كيلو خيار و ١٠ بطل زيت وتمتلئ الثلاجة والمجمدة بهكذا طلبات ..
ويصيح الاسعار نار مانكدر نسووك
وهو ساهم بشكل مباشر بزيادة الطلب على المواد الغذائية ورفع سعرها واعطى حالة من الشعور بزيادة بالطلب ونقص بعرض البضائع غير حقيقي.
٤. المائدة الرمضانية الباذخة والتي من المفترض دينيا ان تكون اقل من مائدة كل شهور السنة يتم مضاعفتها بثلاث اضعاف الى اربع ويتفنن الباذخون بالتبذير بها والاستعراض لا الديني ولا الاخلاقي …
ملاحظة / المقصودين بالنقاط ٣ و ٤ هنا هم بعض من الطبقة الميسورة والطبقة المتوسطة بنسبة ساحقة وهم نسبة عالية من الشعب بنسبة ٧٠ % من الشعب تقريبا ..
اما الطبقة الفقيرة ودون مستوى خط الفقر تكون ضحية لهذه الطبقات المجنونة بالبذخ الرمضاني …