استضافة برلمانية مرتقبة لوزير الموارد.. الاراضي المزروعة 40% فقط وكارثة جفاف محتملة خلال شهرين

يس عراق: بغداد

أكد عضو مجلس النواب داخل راضي، الاحد، وجود تحرك نيابي لاستجواب وزير الموارد المائية داخل البرلمان لمناقشة تداعيات الأزمة المائية، موضحاً أن الأراضي المزروعة تقدر بـ40% فقط من المعدل الطبيعي جراء نقص المياه.

وقال راضي في تصريح تابعته “يس عراق”، إن “هناك تحركًا نيابيًا لاستضافة وزير الموارد المائية في البرلمان جراء الأزمة المائية التي يتعرض لها العراق منذ ثلاث سنوات”.

وأضاف أن “الأزمة المائية التي ضربت الوسط والجنوب كانت سبباً لتراجع الزراعة وجفاف الاهوار“، مبيناً أن “الأراضي المزروعة الان تقدر بـ40 % فقط من الأراضي المحددة للزراعة”.

وبين أن “نهري دجلة الفرات يتعرضان في كل صيف إلى انخفاض كبير بمناسيب المياه جراء سياسات تركيا المائية التي لم تجد متابعة مستمرة من قبل الموارد المائية او وزارة الخارجية”.

وحذر مدير عام المركز الوطني لإدارة الموارد المائية حاتم حميد، في وقت سابق، من كارثة جفاف قد تضرب العراق خلال الشهرين المقبلين، مشيراً إلى أن، نسبة الإيرادات المائية ستصل إلى 30% خلال الشهرين القادمين.