استمرار عمليات القتل بالرصاص الحي

كتب: سامان نوح

استمرار عمليات القتل بالرصاص الحي. وأنباء عن مقتل 13 متظاهرا في الناصرية خلال الساعات الماضية “بمعركة استعادة الجسور”. (والحكومة تتحدث عن ضبطها للنفس وصبرها مع المحتجين).

– الافراج بكفالة عن محافظين سابقين ونائبين حاليا متهمين بالفساد. (ان كان يتم الافراج عنهم اليوم بالكفالة والتظاهرات على أشدها، فماذا سيفعلون غدا: الاعتذار منهم وتعويضهم بعد تبرئتهم).

– إرسال قيادات عسكرية إلى عدة محافظات عراقية لضبط الأمن فيها طبعا وفق خلفيتهم التي تتعامل عادة مع الاعداء بالنار والحديد، فالعسكر لا يعرفون بطبيعتهم التعامل بمرونة وديمقراطية.
وفق بيان للجيش العراقي: “تم تشكيل خلايا أزمة برئاسة السادة المحافظين وتقرر تكليف بعض القيادات العسكرية ليكونوا أعضاء في خلايا الأزمة لتتولى القيادة والسيطرة على كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظات ولمساعدة السادة المحافظين في أداء مهامهم”.