استيرادات اميركا للنفط الخام تستحوذ على 7% من صادرات العراق.. انخفضت عن شباط البالغة 8%

يس عراق: بغداد

استحوذت الاستيرادات الاميركية خلال شهر اذار الماضي على قرابة 7% من مجمل الصادرات العراقية النفطية، في انخفاض طفيف عن صادرات شهر شباط قرابة 8%، في معطيات اعتبرها مراقبون “غريبة” حيث ان حظر الولايات المتحدة لاستيراد النفط الروسي هو مؤشر يقود نحو امكانية ان ترتفع استيرادات الولايات المتحدة النفطية من الدول الاخرى بينها العراق.

 

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية،  في بيان ان “العراق صدر من النفط الخام الى امريكا خلال شهر اذار الماضي 7.130 مليون برميل، و بمعدل 230 ألف برميل يوميا”، وتأتي هذه الصادرات من اصل 100 مليون برميل صدرها العراق خلال اذار، مايعني ان 7% من صادرات العراق ذهبت الى اميركا.

وجاءت هذه النسبة منخفضة عن شهر شباط الذي بلغت الصادرات النفطية العراقية فيه إلى أمريكا 7.224 مليون برميل وبمعدل 258 ألف برميل يوميا، من اصل 93 مليون برميل صدرها العراق، مايعني ان قرابة 8% من صادرات العراق النفطية في شباط كانت من حصة الولايات المتحدة.

واضاف تقرير ادارة معلومات الطاقة الاميركية ان “العراق صدر النفط الخام لأمريكا خلال الأسبوع الأول من شهر آذار بمعدل 188 ألف برميل يوميا، فيما صدر متوسط 161 ألف برميل يوميا في الاسبوع الثاني، وصدر متوسط 489 ألف برميل يوميا في الأسبوع الثالث”، مشيرا الى ان “صادرات الاسبوع الرابع بلغت 82 ألف برميل يوميا”.

وذكرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن “العراق جاء بالمرتبة الرابعة في صادراته لأمريكا خلال الشهر الماضي بعد كل من كندا والمكسيك والسعودية، والمرتبة الثانية عربيا بعد السعودية التي بلغت الأخيرة صادراتها لأمريكا 16 مليونا، و492 ألف برميل يوميا”، مبينة أن “كندا جاءت بالمرتبة الأولى كأكثر دولة مصدرة للنفط لأمريكا تليها المكسيك”.