اسرائيل تستعين بـ”الأسماك” لصد خطر هجمات إيرانية من “نوع جديد”!

A red piranha swims in a pool of the Grand Aquarium in Saint-Malo, western France, on February 21, 2020. (Photo by Loic VENANCE / AFP)

يس عراق: متابعة
كثفت إسرائيل جهودها لحماية بنيتها التحتية بعد معلومات عن محاولة إيران اختراق إمدادات المياه الإسرائيلية، وفق ما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

وقالت الصحيفة إن طهران حاولت زيادة مستويات الكلور بشكل خطير في نظام المياه المدني الإسرائيلي، ما دفع بمديرية الأمن الإلكتروني إلى تولي مهمة حماية شبكة المياه.
وإلى جانب أنظمة الرصد المتقدمة التي تعتمد لمراقبة شبكة المياه، بدأت إسرائيل تستخدم أيضا عشرات الأسماك لمراقبة جودة المياه.
وفي موقع تنقية المياه إشكول في بئر السبع، وضعت أسماك في عشرات من أحواض السمك المليئة بمياه الشرب.
وتسبح هذه الأسماك في الأحواض تحت مراقبة الكاميرات التي ترصد تحركاتها على مدار 24 ساعة في اليوم لكشف التحذيرات المبكرة.
ونقلت الصحيفة عن أورتال شلافمان، مهندس جودة المياه، قوله للقناة 12 الإسرائيلية: “تتفاعل الأسماك الصغيرة بشكل أسرع مع التغيرات في المياه، فيما تتفاعل الأسماك الأكبر حجما مع تراكم آثار تغير المياه مع مرور الوقت”.
وتابع “تراقبهم غرفة التحكم طوال الوقت، هل يسبحون بشكل أسرع أم أبطأ؟”

وقالت الصحيفة إن هذه الجهود أصبحت أكثر أهمية بعد تقارير تكشف محاولة إيرانية لاختراق شبكة المياه وربما إلحاق الضرر بمئات الأشخاص.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولا استخباراتيا غربيا قال لصحيفة “فاينشال تايمز” الأميركية إن طهران حاولت زيادة مستويات الكلور في المياه المتدفقة إلى المناطق السكنية خلال الهجوم الإلكتروني الذي حدث في أبريل.

وقال المسؤول الغربي وأربعة مسؤولين إسرائيليين، اطلعوا جميعا على تفاصيل الهجوم، للصحيفة إن الايرانيين اخترقوا البرنامج الذي يدير المضخات بعد أن تسللوا عبر خوادم أميركية وأوروبية لاخفاء مصدرهم”.

ولا تقر إسرائيل أو إيران رسميا باستهداف البنية التحتية المدنية لكل منهما، وفق تقرير الصحيفة.