اسعار الاعلاف والاستيراد.. عاملان وراء تراجع الثروة الحيوانية في واسط

يس عراق: بغداد

حدَّدت مديرية زراعة محافظة واسط، اليوم الاثنين، الأسباب الرئيسة وراء تراجع الثروة الحيوانية وارتفاع الأسعار، فيما دعت لاعتماد ستراتيجية بشأن الاستيراد للحد من الخسائر.

وقال مدير المديرية أركان مريوش إن “قطاع الثروة الحيوانية في واسط كبير جداً يصل إلى 400 مشروع كبير”.

وأضاف مريوش أن “القطاع يعاني من معرقلات حالياً، تؤثر في ديمومته واستمراريته كون مستلزماته باتت مكلفة جداً، خاصة الأعلاف التي أصبحت أسعارها عالية جداً، ما أدى إلى تعرض كثير من المشاريع لخسارة كبيرة، إضافة إلى إغراق السوق بسبب الاستيراد”، مشيراً إلى أن”اغلب المشاريع كبيرة وتقدر بمليارات الدنانير”.

وتابع أن “أسباب التراجع تعود إلى الاستيراد ومنافسته المنتج المحلي في ظل تكاليف الانتاج ومستلزماته وبالتالي يكون غيرَ مُجْدٍ”، داعيا الى أنْ “تكون هناك سياسة خاصة وستراتيجية داعمتين للاعلاف وتوزيعها من قبل الحكومة”.

ونوه مريش بأن “سعر صرف الدولار كان له دور مهم ايضا في ارتفاع التكاليف، والوفرة الموجودة في الأسواق بسبب الاستيراد”.