اسعار النفط ترتفع “بخجل”.. عامل يرفع وآخر يكبح جماح الارتفاع

يس عراق: متابعة

تداولت أسعار النفط على ارتفاع في نطاق ضيق، متأرجحًا بين عاملين، فبينما دفع نقص المعروض النفطي من ليبيا إلى ارتفاع نسبي، جاءت توقعات صندوق النقد الدولي بشأن ضعف نمو الاقتصاد العالمي، لتكبح جماح ارتفاع الاسعار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 97 سنتا أو 0.91 % إلى 107.77 دولارات للبرميل لتعوض خسائر الجلسة السابقة، فيما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 19 سنتا أو 0.19 % إلى 102.75 دولارا للبرميل، لتزيد من مكاسبها 19 % في الجلسة السابقة.

وقالت ليبيا، عضو أوبك، أمس الأربعاء إن البلاد تخسر أكثر من 550 ألف برميل يومياً من إنتاج النفط بسبب الإغلاق في الحقول الرئيسية ومرافئ التصدير.

وما تزال توقعات الطلب في الصين تلقي بثقلها على السوق، حيث يخفف أكبر مستورد للنفط في العالم ببطء القيود الصارمة لـ COVID-19 التي أضرت بنشاط التصنيع وسلاسل التوريد العالمية.

وسلط صندوق النقد الدولي الضوء على المخاطر في الصين عندما خفض توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي بنحو نقطة مئوية كاملة يوم الثلاثاء.

ومع ذلك، لا يزال سوق النفط ضيقًا حيث تكافح منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا، يُطلق عليهم معًا أوبك+، للوفاء بأهداف إنتاجهم مع انخفاض مخزونات الخام الأمريكية بشكل حاد في الأسبوع المنتهي في 15 نيسان.

وقال محللون إن تقلبات السوق من المرجح أن تنتعش مرة أخرى قريبًا ، حيث لا يزال الاتحاد الأوروبي يفكر في فرض حظر على النفط الروسي لغزو أوكرانيا.