اسيل العراقية .. وجه جميل يتحول الى شكل مرعب : صاحبة صالون ادعت انها طبيبة تجميل -صور

يس عراق : تحقيق

هي ليست الاولى او الوحيدة .. . الشابة ” اسيل ” تتحدث عن تجربتها الفاشلة مع الحقن التجميلية، التي أدت إلى تشويه ملامح وجهها  مما سبب لها عزلة بسبب تغيير طبيعة وجهها و شكلها كليا .

الشابة “اسيل” متحدثة بحسرة وألم مع ” يس عراق ” عن ضياع تعابير وجهها وملامحه الجميلة بسبب الحقن والبوتكس كما تقول.

مراكز التجميل في بغداد :

اغلب مراكز التجميل لا يديرها اطباء بل اصحاب وصاحبات صالونات حلاقة تحولوا الى الى اطباء بلا ترخيص بينما يقول عاملون إن الإدمان على التجميل هو الذي يشوه الملامح وليست العمليات ناهيك عن استفحال الظاهرة من قبل النساء وحتى الشابات أنتجت أشكالا متشابهة إلى حد كبير .

اموال غريبة تنفق :

الفيلر والبوتكس ونحت الجسم وإزالة الشعر وشد الوجه، إضافة لوجود جيم رياضي وساونا وحمام مغربي وصالون حلاقة لمواكبة أحدث صيحات العصر، وهناك ايضا رجال يرتادون ذات الامر دفع ” يس عراق ” الى التساؤل ما اذا كانت هذه المراكز واجهات لامور اخرى او مشاريع صالونات حلاقة تطورت لتكون كانها مراكز طبية بدون ترخيص لازم .

الاخطاء الطبية في المحاكم : الدعوى ” تم تشويه وجهي , شفتي , انفي “

العراق شهد أخيرا تزايداً ملحوظاً في الدعاوى المرفوعة حول الأخطاء الطبية الناتجة عن عمليات التجميل بسبب ممارسة المهنة من غير المختصين , قاضي عراقي تحدث في وقت سابق بان ” توجه المحاكم العراقية نحو تشديد العقوبة بحق جراحي التجميل عند وقوع الضرر” .  وأن تحقيقات بيّنت استخدام مواد رديئة في الجراحات التجميلية”.

وزارة الصحة : شروط على الحائط وصرف احبار الورق

على الموقع الرسمي لوزارة الصحة مجموعة من التعليمات لكنها ليس لها اي قيمة بحسب عدد المراكز المنتشرة والتيتخلو في الغالب من وجود اطباء ..

مراكز تجميل : بيوت دعارة تعم على المراكز المحترمة
في 2017 و 2018 ذكرت بيانات لوزارة الصحة العراقية تابعتها ” يس عراق ” خلال فترة اعداد التحقيق انه “تم تنفيذ حملة واسعة لإغلاق مراكز التجميل وقاعات المساج غير المرخصة في بغداد. وبلغ عدد المراكز المغلقة بالشمع الأحمر خلال 24 ساعة 52 مركزاً”.
وقال مسؤولون بالأمن العراقي إن تلك المراكز التي أغلقت متورطة بأعمال غير أخلاقية، وضبطت بالجرم المشهود، خصوصاً مراكز المساج التي تضم عاملين وعاملات من جنسيات أجنبية.
صاحبات مراكز تجميل تم قتلهن :
رفيف الياسري : في 16 من أغسطس 2018 (يوم خميس) قُتلت د. رفيف الياسري وهي خبيرة تجميل عراقية وصاحبة أكبر وأشهر مركز تجميل في العراق وهو مركز (باربي) الذي يقع في منطقة الجادرية
رشا الحسن : بعد أسبوع بالضبط على “وفاة” رفيف الياسري أُعلن عن “وفاة” رشا الحسن والتي تمتلك ثاني أكبر مركز تجميل في العراق وإسمه (فيولا) وتمتلك أيضاً مطعم فيولا الخاص بالنساء فقط الذي افتتح قبل أشهر قليلة. د. الحسن، هي في الثلاثينات من العمر، متزوجة ولديها طفلين