اصابات “كورونا” في العراق ترتفع إلى 21.. اكتشاف حالتين جديدتين ببغداد والكشف عن حالة المصابين السابقين

يس عراق: بغداد

اعلنت وزارة الصحة والبيئة اكتشاف حالتين جديدتين مؤكدتين بفيروس كورونا المستجد في بغداد (الرصافة)، كلاهما كانا في إيران وعادا مؤخرا للبلاد.

واضافت الوزارة أنه “تمت متابعة المصابَين من قبل ملاكات وزارة الصحة وأُخذت لهما العيّنات المطلوبة لإجراء الفحوصات المختبرية وتبيّن ان نتيجة الفحوصات موجبة وهما حالياً راقدَين في مؤسسات وزارة الصحة والبيئة الخاصة لمتابعة وضعهما الصحي”.

وأكدت الوزارة “اتخاذها كافة الاجراءات المطلوبة للتعامل مع الحالات والملامسين لهم وحسب اللوائح الصحية العالمية وتهيب الوزارة بكافة المؤسسات والمواطنين الإلتزام بالتوجيهات التي تصدر عن خلية الازمة الوزارية ولجنة الامر الديواني رقم ٥٥ لسنة ٢٠٢٠ لمواجهة مرض فيروس كورونا المستجد كما تؤكد الوزارة على الالتزام بالتوصيات التي من شأنها منع انتقال العدوى”.

 

أخبار سارة عن المصابين السابقين

من جانبه، كشف مدير صحة الكرخ الدكتور جاسب الحجامي، اليوم الاثنين، عن اخر تحديث حول حالة المصابين بكورونا من مستشفى الفرات، مبينًا أن 4 من الحالات في صحة جيدة جدا ومهيئين لمغادرة المستشفى.

وقال الحجامي في بيان مقتضب تلقت “يس عراق” نسخة منه، ان “آخر تحديث من مستشفى الفرات العام، هو اربعة من الحالات في صحة جيدة جدا ومهيئين لمغادرة المستشفى لكن بعد ظهور نتائج الفحوصات المختبرية “.

وأكد ان “الحالتين الخامسة والسادسة لامرأتين بعمر ٧٢ سنة والاخرى بعمر ٦٥ سنة تعانيان من امراض مزمنة وامراض سابقة وهما اليوم بحالة جيدة وتتحسنان تدريجياً”.

 

اجراءات “ضعيفة” في مخيمات النزوح

ووثقت مفوضية حقوق الانسان، ضعف الاجراءات الوقائية من “كورونا” في مخيمات النازحين.

وقال عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان فاضل الغراوي، أنه “وثقنا ضعف الإجراءات المتخذة من الجهات المعنية للوقاية من انتشار  فايروس كورونا في مخيمات النازحين في العراق”.

واكد الغراوي على “ضرورة متابعة الجهات الحكومية والساندة لها للواقع الصحي والخدمي في مخيمات النزوح الواقعة ضمن الحدود الادارية في محافظاتهم”، مشيرًا إلى أن “فرق الرصد في مفوضية حقوق الانسان وثقت ضعف الاجراءات الصحية والوقائية من انتشار فايروس كورنا في مخيمات النازحين، مما يتطلب من وزارة الصحة ومديرية الدفاع المدني بالقيام بحملة لتعفير كافة مخيمات النازحين ترافقها حملة توعية للوقاية من انتشار فايروس الكورونا بين النازحين .”