اغتصبوها لمدة 4 ساعات بمساعدة صديقتها.. 3 عراقيين امام القضاء الالماني بتهم خطيرة

بغداد: يس عراق

أدانت المحكمة الاتحادية الألمانية في العاصمة برلين ثلاثة لاجئين عراقيين و لاجئة سورية بتهمة اغتصاب فتاة سورية .

و كانت اللاجئة (الجانية) السورية واسمها ندى عمرها 16 عاما قد دبرت للضحية السورية وهي صديقة لها مكيدة تعرضت من خلالها للاغتصاب من قبل العراقيين الثلاثة .

و جاء في حكم المحكمة أن الجانية ندى قد صممت على الانتقام من صديقتها بسبب خلاف فيما بينهم و لهذا قامت بدعوتها الى احد المنازل في ضاحية فيدينغ في برلين حيث كان العراقيون الثلاثة بانتظارها مسلحين بالسكاكين.

وقالت ندى للضحية مهددة اياها : “لن تخرجي من هنا كما أنت, ستخرجين من هنا كعاهرة امام الناس .

ثم قامت ندى بتصوير عملية الاغتصاب بواسطة الكاميرا، وقد استمرت عملية الاغتصاب ومعاناة الفتاة مدة اربع ساعات كاملة

وقد تلقى حسين ه. عمره 21 عاما حكما بالسجن لمدة خمسة أعوام و ستة اشهر, و لاجئ عراقي رفض طلب لجوئه, مدمن على الكحول و المخدرات و مصطفى ك., 20عاما, تلقى حكما ب 4 سنوات و ثمانية اشهر,و هو لاجئ عراقي يعيش في المانيا منذ عام 2016.

وكان الجاني أحمد ال ه. 26 عاما, كان هو اول من بدأ بعملية الاغتصاب, يعيش في المانيا من عام 2015, تم سحب حق حضانة ابنه منه عام 2017 بسبب الإهمال المتعمد.

والجانية ندى ن. عمرها 16 عاما, تلقت حكما بالسجن لمدة 4 سنوات, وكانت قد وصلت عام 2015 الى المانيا لوحدها ثم لحقها والديها, الفتاة رفضت الالتحاق بالمدرسة او دورات التدريب المهني .

المصدر : صحيفة بيلد الالمانية