اغتيال الكاتب والاديب الكربلائي علاء مشذوب برصاص مجهولين بعد خروجه من مبنى اتحاد الادباء

كربلاء: يس عراق

اغتال مسلحون مجهولون الكاتب والاديب الكربلائي علاء مشذوب الخفاجي قرب منزله بعد اطلاق الرصاص عليه واردوه قتيلا وسط كربلاء.

وقال مقربون من مشذوب أن 13 إطلاقة قاتلة أصابته في رأسه وأردته قتيلا في الحال قرب محل الاسماك المشهور (دنفش) في شارع ميثم التمار بعد ان كان خارجا مساء من مبنى أتحاد الادباء.

وتداول كتاب أصدقاء لمشذوب اخر صورة له قبل اغتياله بدقائق معدودة وهو يبتسم وكأنه يقول للدنيا وداعا.

وبعد اغتياله كتب رفاقه الكتاب ما نصه: اليوم بكت (جمهورية بان الخان وحمام اليهودي) الروايات التي كتبها المغدور مشذوب.

وقال كتاب في كربلاء أن اغتيال الروائي والاديب مشذوب حادث اجرامي مقصود ومتعمد وان كل محبي الاديب وعائلته واهالي كربلاء يطالبون الاجهزة الامنية والاستخبارية بالتحري وراء الجناة المجرمين والقبض عليهم ومحاكمتهم ولايمكن السكوت ابدا لمن يريد اسكات صوت الادب الوطني الكربلائي الاصيل.

وتنشر يس عراق أخر ما كتبه الاديب مشذوب قبل اغتياله بساعات بالاضافة الى كتابات سابقة نشرها على حسابه في فيسبوك.