اقتصادي روسي يحذر من أزمة عالمية لن تنجو منها سوى الدول الكبيرة ويتحدث عن العراق

يس عراق: بغداد

يحذر محلل اقتصادي روسي، من أزمة اقتصادية عالمية لن تنجو منها سوى الدول الكبيرة مشيراً إلى أن العراق كان من الممكن ينجو منها لولا الحرب التي دمرت اقتصاده.

ونقلت محطة RT الروسية، عن المحلل السياسي الروسية ألكسندر نازاروف، قوله إن العالم يقترب من ذروة أزمة اقتصادية عالمية، ولن تنجو سوى الاقتصادات والدول الكبيرة.

واضاف أن انعكاس هذه الأزمة على الدول العربية ستكون متفاوتة، إلا أن لدى الجزائر أفضل فرصة في كل شيء، وللحفاظ على استقلالها وعملتها الخاصة، لديها احتياطي كبير من الذهب، واقتصاد متوازن إلى حد ما.

وأشار الى ان المملكة العربية السعودية فلديها مشكلة مع الاستقلال الغذائي، ونفطها مهم للغاية بالنسبة للولايات المتحدة أو الصين لتتركه خارج سيطرتهما.

وتابع نازاروف “من الناحية النظرية، كان من الممكن أن يكون للعراق وسوريا فرص جيدة، لكن الحرب دمرتهما”.

وأردف “أما مصر، وبالنظر إلى حجم اقتصادها، قد تكون لها فرصة، لكن مشاكلها لا تقل عن ثقلها في العالم العربي”.

وخلص نازاروف إلى أن الجزائر لديها أفضل فرصة، ولدى بقية الدول العربية فرص ضئيلة في الحفاظ على عملاتها دون الارتباط بعملات أقوى والبقاء لاعبين مستقلين على المسرح العالمي.