اقتصاد ألمانيا ينكمش 5% خلال 2020 بفعل كوفيد-19

أظهرت بيانات أولية من مكتب الإحصاءات الاتحادي اليوم أن اقتصاد ألمانيا انكمش على نحو أقل من المتوقع عند خمسة في المائة في 2020 إذ ساهم التصدي القوي للدولة في الحد من الأضرار الناجمة عن جائحة كوفيد-19 في أكبر اقتصاد بأوروبا.
وانخفاض الناتج المحلي الإجمالي دون توقع “رويترز” لتراجع 5.1 في المائة وهو أقل شدة من الانكماش القياسي البالغ 5.7 في المائة الذي عانت منه ألمانيا في 2009 خلال الأزمة المالية العالمية.

أعلن المكتب الاتحادي  للإحصاء بألمانيا أن الأموال التي تلقتها الدولة في عام 2020 كانت أقل كثيرا من الأموال التي أنفقتها في ظل أزمة كورونا.  ولأول مرة منذ عام 2011، سجلت ألمانيا عجزا في الميزانية في العام  بأكمله.
وبحسب بيانات المكتب، أنفقت الحكومة والولايات والبلديات والتأمينات  الاجتماعية العام الماضي إجمالي 2ر158 مليار يورو أكثر مما تلقته. وفيما يتعلق بإجمالي الناتج المحلي، بلغ العجز العام الماضي 8ر4%. وكان ذلك  ثاني أعلى عجز شهدته ألمانيا منذ إعادة توحيدها.
وكان دخل الدولة قد انخفض في ظل أزمة كورونا، وتراجعت الإيرادات  الضريبية، لأنه تم أيضا تخفيض ضريبة القيمة المضافة لمدة ستة أشهر اعتبارًا من الأول من تموز/يوليو من أجل تحفيز الاستهلاك الخاص.