اقتصاد مصر “موعود” بالرخاء.. اكتشاف بئر غاز في دلتا النيل بعد يوم من العثور على منجم ذهب “ضخم”

يس عراق: متابعة

أعلنت مصر، اليوم الاربعاء، اكتشاف أول بئر للغاز الطبيعي في دلتا النيل بالبحر المتوسط، حيث أعلنت شركة إيني الإيطالية، نجاح حفر أول بئر استكشافي فى منطقة امتياز شمال الحماد، وذلك بعد يومين من الاعلان عن اكتشاف اكبر منجم ذهب جديد باحتياط يقدر باكثر من مليون اونصة ذهب.

وبينت الشركة أن “البئر يقع في المياه المصرية في دلتا النيل بالبحر المتوسط، ويقع على عمق 22 مترًا وعلى بعد 11 كم من الساحل و12 كم من شمال غرب من حقل نورس وحوالى 1 كم غربًا من حقل بلطيم جنوبى غرب “.

وبينت انه ” تم اكتشاف البئر عمود غاز بسمك 152 مترًا داخل الأحجار الرملية فى العصر الميسينى لتكوين أبو ماضى مع وجود خصائص بتروفيزيائية ممتازة، وسيتم اختبار البئر للإنتاج وهو يؤكد امكانات الغاز والمتكثفات فى المياة البحرية المصرية الضحلة”.

واشارت الى انه “ستبدأ شركة إيني الإيطالية مع شركائها BP وTotal، بالتنسيق مع قطاع البترول المصري، فى وضع خيارات التصور لهذا الاكتشاف الجديد،  بالتوازي مع أنشطة التطوير المرتبطة بهذا الاكتشاف الجديد، ستواصل إينى استكشاف “منطقة نورس الكبرى” بحفر بئر استكشافى آخر يسمى Nidoco NW-1 DIR هذا العام فى امتياز أبو ماضي غرب” .

وبينت انه  “اتفاقية امتياز شمال الحماد بالبحر المتوسط،موقعة بين الشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعى “ايجاس “، والمقاول” إينى بحصة 37.5٪، مع قيامها باعمال التشغيل، وشركة BP تمتلك 37.5٪، وتوتال تمتلك 25٪ من مصلحة المقاول.”

 

 

اكتشاف منجم ذهب

ويأتي هذا الاكتشاف بعد يومين فقط من اعلان مصر اكتشاف منجم ذهب ضخم في الصحراء الشرقية باحتياطي يقدر بأكثر من مليون اونصة ذهب.

وقالت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، في بيان، أن الكشف الجديد يقع في منطقة امتياز شركة “شلاتين” للثروة المعدنية.

وقالت إن “نسبة الاستخلاص تبلغ 95 بالمئة، التي تعتبر من أعلى نسب الاستخلاص، وبإجمالي استثمارات على مدار العشر سنوات القادمة أكثر من مليار دولار”.

وتساهم في شركة “شلاتين” كل من الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وبنك الاستثمار القومي والشركة المصرية للثروات التعدينية.

وقال البيان إنه سيجري تكوين شركة جديدة بين “شلاتين” وهيئة الثروة المعدنية لمباشرة العمليات في منطقة الكشف، لتصبح ثالث شركة في مصر تعمل في استخراج الذهب والمعادن المصاحبة، إلى جانب شركة “السكري” لمناجم الذهب وشركة “حمش مصر لمناجم الذهب”.

وتابع: “من المستهدف جذب استثمارات أجنبية مباشرة خلال عامين في قطاع التعدين في مصر تقدر بنحو 375 مليون دولار، وزيادة الاستثمارات المباشرة المتوقعة في عام 2030 من 700 مليون دولار إلى مليار دولار”.