اقليم كردستان “يختنق” من هجمة شرسة لكورونا: الوضع الصحي بات حرجاً ولامكان في المستشفيات

يس عراق – بغداد

قالت وزارة الصحة في حكومة إقليم كوردستان اليوم الأربعاء إن الوضع الصحي في الإقليم بات حرجاً جراء تفاقم إصابات فيروس كورونا وامتلاء المستشفيات بالمصابين مع تزايد الحالات الحرجة.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة آسو حويزي لوكالة شفق نيوز، أن “عدد المصابين بفيروس كورونا في تزايد مستمر لعدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية”.

وأضاف أن “الاماكن في المستشفيات الحكومية بدأت تنفد، لأن الحالات الحرجة تتزايد يومياً”، مردفاً بأن “الوضع حرج جداً”.

وأشار حويزي إلى أن “هناك أكثر من 100 حالة حرجة في أربيل، و216 في السليمانية، وأكثر من 40 حالة في حلبجة، واكثر من 30 في رابرين، واكثر من 25 في كرميان، وأكثر من 150 في دهوك”.

وأردف بالقول، “هؤلاء جميعاً في العناية المركزة، ويتلقون الاوكسجين”.

وبشأن المستلزمات الطبية، قال حويزي، “نحن على تنسيق مستمر مع بغداد لارسال الملتزمات الطبية وايضا على اتصال بالقنصليات الاجنبية ومنظمة الصحة العالمية التي تزودنا بالمستلزمات الطبية الخاصة بكورونا”.

ويسجل الإقليم إصابات مرتفعة بفيروس كورونا في الأسابيع القليلة الماضية تتجاوز في بعض الأحيان ألف حالة يومياً.

ووصل إجمالي اعداد الإصابات منذ تفشي الجائحة في إقليم كوردستان الى 79451 بينما تماثل من بينهم 50294 مصابا للشفاء التام ما يزال 26625 قيد العلاج توفي 2532 مصابا.