اكثر من النصف… انخفاض تدفق ودخول القوافل التجارية من إيران الى العراق عبر منفذ واحد

يس عراق – بغداد

أكد مسؤول حكومي في ديالى، اليوم السبت، انخفاض تدفق ودخول القوافل التجارية من الجانب الايراني عبر منفذ مندلي الحدودي شرقي المحافظة الى اكثر من 50% بسبب قيود كورونا  والضوابط الصارمة.

وقال مدير ناحية مندلي وكالة مازن اكرم، في تصريحات صحافية، إن “اعداد الشاحنات التجارية الوافدة من ايران عبر منفذ مندلي  انخفض من 100 شاحنة الى 40-45 شاحنة يومياً بسبب قيود كورونا المتجددة والاجراءات والضوابط الصارمة المعتمدة في منفذ مندلي”.

ولفت اكرم إلى أن “الكثير من القوافل التجارية الايرانية تركت منافذ ديالى واتجهت نحو منفذ برويز خان  في حدود السليمانية – ايران ضمن اقليم كوردستان بسبب التسهيلات الجمركية المعتمدة لدخول القوافل والشاحنات”.

واضاف، أن “منفذ مندلي غير مخصص لدخول المسافرين ويقتصر على القوافل التجارية فقط، وكان مرشحاً للاغلاق من قبل الجانب الايراني ضمن اجراءات كورونا الاخيرة، إلا أن المنفذ مازال سالكاَ للاغراض التجارية”.

واغلقت الحكومة العراقية العام الماضي منفذ مندلي ضمن اجراءات الوقاية من وباء كورونا، واعيد افتتاحه في تموز الماضي تحت حماية امنية مشددة للحد من عمليات التهريب والتبادل التجاري غير القانوني الذي تمارسه جهات متنفذة.

وتؤكد الاحصائيات شبه الرسمية أن حجم التبادل التجاري بين العراق وايران عبر المنافذ الحدودية يتجاوز 12 مليار دولار سنوياً.