اكثر من 15 مليار متر مكعب سنويًا.. 10% من الغاز المحروق على الكوكب يأتي من العراق

يس عراق: بغداد

يساهم العراق و9 دول أخرى، بنحو 70% من الغاز المحروق عالميًا، فيما يمثل مايحرقه العراق لوحده، قرابة 10% مما يحرقه العالم سنويًا.

وبحسب تقريرصادر عن شركة أبحاث الطاقة وذكاء الأعمال “ريستاد إنرجي” ان عشر دول بينها العراق مساهمة في 70 بالمئة من انبعاثات حرق الغاز في العالم .

ووفقا للتقرير فأن “روسيا والعراق وإيران وفنزويلا ونيجيريا والولايات المتحدة والجزائر والمكسيك وليبيا والصين، ما زالت تمثل مجتمعة أكثر من 70% من انبعاثات حرق الغاز في قطاع الاستكشاف والإنتاج حول العالم”.

 

وتابع التقرير انه “ورغم أن التطورات الإقليمية تظهر جهود العالم للحد من نشاط الحرق، مع السعي لخفض الانبعاثات فإن قائمة المساهمين الرئيسين لم تشهد تغييرًا”.

 

وأضافت الشركة ان “انبعاثات الكربون الناتجة عن حرق الغاز في قطاع الاستكشاف والإنتاج حول العالم بلغت 276 مليون طن، العام الماضي 2021، بانخفاض طفيف عن المستوى المسجّل العام 2020، عند 283 مليون طن”، مبينة ان “نشاط الحرق يمثل 30% من إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، التي تطلقها صناعة النفط والغاز”، بحسب التقرير.

وتوقعت الشركة “ارتفاع نشاط حرق الغاز في العام الحالي 2022، مع زيادة الطلب العالمي على الوقود الأحفوري، ووسط شح المعروض، نظرًا لتراجع الإمدادات الروسية جراء غزو أوكرانيا”.

 

ويحرق العالم قرابة 150 مليار متر مكعب سنويًا من الغاز، فيما يحرق العراق أكثر من 15 مليار متر مكعب سنويًا، مايعني ان الغازات المحروقة من قبل العراق تمثل 10% مما يحرقه العالم.

وكان البنك الدولي قد صنف العراق في وقت سابق، كثاني أسوأ دولة في العالم من حيث حرق الغاز في عام 2020، مشيرا إلى ان العراق يقوم بعمليات الحرق وانبعاثات غازات الدفيئة المرتبطة بها بنحو 10 ملايين طن سنويًا.