الميليشيات تعصف بأمن البصرة.. صواريخ على “اكسون موبيل” بالرغم من تطمينات عبد المهدي

البصرة: يس عراق

أفادت وسائل إعلام، بقيام شركة اكسون موبيل بإجلاء موظفيها بعد تعرض مقرها لصاروخ في محافظة البصرة.

ونقلت  ‘رويترز’ عن مصادرأمنية رسمية قولها، إن ‘شخصين جرحا في سقوط صاروخين على شركة نفط اجنبية في البصرة’.

وأضافت أن ‘ إكسون تعتزم إجلاء 20 من موظفيها الأجانب من البصرة بعد إصابة مقرها بصاروخ’.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين في مجال النفط قولهم، أن ‘الشركات التي تعمل في موقع الانفجار في البصرة تشمل إكسون موبيل وشل وإيني’.

وأكدوا أن ‘عمليات النفط في جنوب العراق ومنها التصدير لم تتأثر بالهجوم الصاروخي في البصرة’.

هذا واعلنت اللجنة الأمنية في مجلس قضاء الزبير غرب البصرة عن سقوط صاروخ كاتيوشا في وقت مبكر من فجر اليوم الاربعاء، على مخيم للموظفين قرب شركة الحفر العراقية ما ادى الى اصابة ثلاثة موظفين من أهالي الديوانية.

وقال رئيس اللجنة مهدي ريكان في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إن “الموظفين الثلاثة نقلوا الى المستشفى لتلقي العلاج وان احدهم بحالة خطرة”.

وأضاف انه “وبحسب المعطيات المتوفرة فان الصاروخ أطلق من على بعد 5 كلم عن الشركة والتي تقع ضمن نطاقها أيضا شركات اكسون موبيل الامريكية وأيني الايطالية ضمن حقول الزبير والرميلة”، لافتا الى ان “التحقيقات مستمرة من قبل الجهات الامنية بالحادث”.

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قد اصدر قراراً يوم امس يقضي بمنع اية قوة اجنبية بالعمل او الحركة على الارض العراقية بدون اذن واتفاق وسيطرة من الحكومة العراقية، فضلا عن منع اية دولة من الاقليم او خارجه من التواجد على الارض العراقية وممارسة نشاطاتها ضد اي طرف اخر سواء اكان دولة مجاورة اخرى او اي تواجد اجنبي داخل العراق او خارجه بدون اتفاق مع الحكومة العراقية، اضافة الى منع عمل اية قوة مسلحة عراقية او غير عراقية خارج اطار القوات المسلحة العراقية او خارج امرة واشراف القائد العام للقوات المسلحة.