الأزمة النيابية تحدد مرحلة الانتقال لرفع الحظر بشكل كامل

يس عراق: بغداد

اعتبر خلية الازمة النيابية، اليوم الاثنين، ان العراق لم يصل الى مرحلة التعايش مع فيروس كورونا فيما بين انه في حال دخلنا مرحلة التعايش سيتم رفع الحظر نهائيًا.

وقال عضو خلية الازمة النيابية النائب غايب العميري في تصريحات صحفية، إنه “لم نصل الى مرحلة التعايش مع كورونا، حيث مازالت الحكومة ملتزمة بتطبيق إجراءات الحظر الجزئي”، مشيرا الى أنه “في حال تم التعايش مع الفيروس سيتم رفع الحظر نهائيا”.

واضاف أن ” الحظر الكلي او الجزئي غير كافي مالم يتم منع التجمعات والالتزام بتعليمات وزارة الصحة وخلية الازمة”.

ونوه الى أن “زيادة أعداد الإصابات سببها أستخفاف بعض المواطنين ازاء تطبيق التعليمات الصحية، فضلا عن عدم فرض إجراءات صارمة وعقوبات مشددة للمخالفين”.

 

الحظر الشامل يعود للمشهد

وفي وقت سابق، فتح مدير الصحة العامة رياض عبد الأمير، الباب على “احتمالية” عودة حظر التجوال الشامل، فيما بين ان اجتماعا مرتقبا سيحسم المسألة.

وقال عبد الأمير في تصريحات صحفية، إن “ارتفاع معدلات الشفاء يدل على أن الكثير من الحالات قد تم علاجها استجابة للعلاجات الموجودة في المستشفيات”، لافتا إلى أن “هناك الكثير من الحالات الخفيفة، وشفاؤها سريع، لذلك فإن هذه الأعداد تتناسب مع اقتراب تسجيل ألفي حالة في اليوم الواحد”.

وأضاف أن “أغلبية الذين أدخلوا إلى المستشفيات، خلال الأسابيع التي بدأنا نسجل فيها ألفين وأكثر، الآن تماثلوا للشفاء، وهذه النسبة جيدة وعلامة جيدة تبرهن على وجود رعاية جيدة في المستشفيات للمرضى”.

وتابع أن “ارتفاع معدل الشفاء ليس له علاقة بالحظر كون الحظر يكون على نسبة الإصابة وليس على الشفاء حيث إن الإصابات لازالت مرتفعة”، موضحا أن “الصحة العامة ستجتمع غداً حيث لا زالت توصياتنا السابقة كصحة عامة تتجه باتجاه الحظر التام حتى لو لأسبوعين”.

وأشار إلى أن “اجتماع غد سيتم من خلاله مناقشة الخيارات، وفي حال وجود خيار غير الحظر التام سيرفع للجنة العليا للصحة والسلامة”، ومن المفترض ان الاجتماع سيعقد اليوم الاثنين.