الأزمة تتحلحل.. العراقيون على موعد مع استلام مادة “هامة” في الحصة التموينية خلال أيام

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة التجارة، اليوم الخميس، مباشرتها باستلام الكميات الأولى من الرز في المناطق الشلبية، مؤكدة  توزيعها مادة الرز منتصف الشهر المقبل، فيما أشارت إلى توقيع عقد مع مناشئ وطنية لتجهزيها بـ ٨٠ ألف طن من السكر.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة محمد حنون في تصريحات صحفية، إن “نظام البطاقة التموينية في العراق يتعرض الى مشكلة كبيرة، بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، وما خلفته من انخفاض تخصيصات وزارة التجارة الخاصة بالبطاقة التموينية، وبالتالي حصل خلل من شهر الـ ٤ من كورونا ولحد الآن”.

وأضاف أن “الوزارة تحركت على مجلس الوزراء، ووزارة المالية، ولجان المجلس الاقتصادي، التي أنتجت عنها تخصيص مبالغ مالية، تكاد تكون شهرية، حيث استطعنا بالفترة الأخيرة تجهيز مادة السكر في جميع مناطق البلاد بعد توقيع عقد بتجهيز البطاقة التموينية بـ ٨٠ ألف طن، من أحد المناشئ الوطنية، و٣٦ ألف طن من زيت الطعام، التي بدأت عملية توزيعه في مختلف المحافظات”.

وتابع ” كما تم التفاوض لشراء ٤٠ ألف طن من مادة السكر، حيث من المؤمل توزيعه خلال الأيام العشرة المقبلة”.

وأوضح أن “الوزارة مستمرة بتوزيع مادة الطحين بشكل منتظم، والسبب هو الخزين الكبير من مادة الحنطة المسوقة من الفلاحين، التي تجاوزت خلال العام الجاري الـ ٥ ملايين و٤٠٠ ألف طن، وهي موزعة في جميع مخازن العراق”.

ولفت إلى “بدء الموسم التسويقي لمادة الرز في محافظة النجف”، مبيناً أن “الوزارة بدأت باستلام الكميات الأولى من المناطق الشلبية، حيث من المؤمل توزيع مادة التمن العنبر ورز الياسمين العراقي، خلال منتصف شهر كانون الأول”.