الأسهم الأمريكية تنخفض بفعل بيانات إعانة البطالة

استهلت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية على انخفاض اليوم، إذ عاود المستثمرون الانصراف عن شركات التكنولوجيا الكبرى، في حين سلطت زيادة غير متوقعة لطلبات إعانة البطالة الأسبوعية الضوء على هشاشة تعافي سوق العمل، وفقا لـ”رويترز”.
وتراجع المؤشر داو جونز 54.4 نقطة بما يعادل 0.17 في المائة إلى 31558.6 نقطة، واستهل المؤشر ستاندرد أند بورز على انخفاض 15.5 نقطة أو 0.39 في المائة ليسجل 3915.86 نقطة، وانخفض المؤشر ناسداك 150.8 نقطة أو 1.08 في المائة إلى 13814.666 نقطة.

و ارتفع عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي على غير المتوقع، لكن سوق العمل تتعافى تعافيا مطردا، إذ يسمح تحفيز مالي إضافي وتراجع إصابات كوفيد-19 بإعادة فتح المزيد من أنشطة الخدمات.
وقالت وزارة العمل الأمريكية اليوم  إن إجمالي طلبات إعانة البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى بلغ مستوى معدلا في ضوء العوامل الموسمية عند 861 ألف طلب للأسبوع المنتهي في 13 فبراير شباط، مقارنة مع 848 ألفا في الأسبوع السابق. كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا 765 ألف طلب في أحدث أسبوع.
نزلت الطلبات عن ذروة 6.867 مليون القياسية المسجلة في مارس آذار الماضي عندما ضربت الجائحة الولايات المتحدة. ورغم أنها مازالت عالقة فوق ذروة 665 ألفا المسجلة خلال الركود الكبير بين 2007 و2009، فثمة ما يدعو إلى تفاؤل حذر بأن يكتسب تعافي سوق العمل زخما خلال فصل الربيع.